العناوين الرئيسيةسورية

جيفري :ضرورة الضغط على دمشق ..وعمق المنطقة الامنة يحدد العلاقة مع تركيا

الوسط -midline-news:

قال مبعوث الولايات المتحدة الإمريكية إلى سوريا جيمس جيفري أنّ لبلاده اتفاق عسكري ذو جوانب سياسية، مع تركيا من أجل إقامة منطقة آمنة في سوريا.

وقال جيفري في المؤتمر الصحفي الذي عقده في نيويورك: ” نعمل بقدر الإمكان على تطبيق الاتفاق العسكري بصدق وبشكل سريع”.

ولفت إلى أنّهم مستعدون للحديث في عدة قضايا مع تركيا وعلى رأسها عودة اللاجئين. وأكد أنهم يستمعون للقلق التركي، ذاكرا ” لقد أوضحنا أنّ أي عملية عسكرية تركية أحادية، لن تحسن الوضع الأمني لأي طرف”.

وشدد على ضرورة تكثيف الضغط على دمشق قائلاً : “ان الحكومة السوري ماتزال تسعى للحسم العسكري، إلا أنّ بحثها عن أبواب للحل السياسي وقبولها بلجنة صياغة الدستور يأتي بسبب كونها تحت الضغط”.

وحول المنطقة الآمنة في سوريا قال جيفري: ” نعمل على تفاصيل ولكن اتفقنا على العديد من القضايا العسكرية. لا أستطيع الحديث عن عمق المنطقة الآمنة لأننا بحثنا فقط (مع تركيا) ثلث المنطقة شمال شرق سوريا، ثمة عمق متفاوت ترتبط بتراجع ي ب ك، وسحب الأسلحة الثقيلة، والدوريات المشتركة والطلعات الجوية الإمريكية التركية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق