عربي ودولي

اعتقال العقل المدبر لمقتل الديبلوماسي التركي في أربيل

الوسط- midline-news:
قال جهاز الأمن الداخلي في كردستان العراق، اليوم السبت، إنه اعتقل الجاني الرئيسي وراء حادث إطلاق النار، الذي أودى بحياة دبلوماسي تركي في أربيل عاصمة الإقليم.

وقال جهاز الأمن المعروف باسم (الأسايش) في بيان: “يعلن إقليم كردستان اليوم السبت اعتقال الرجل الذي خطط لاغتيال دبلوماسي تركي في مطعم بأربيل بعد أقل من أسبوع من الهجوم”
وقتل دبلوماسي تركي يعمل في القنصلية العامة التركية في أربيل، ومواطن عراقي، وجرح آخر بحادث إطلاق نار تعرضوا له في محافظة أربيل، الأربعاء 17 يوليو/تموز الجاري.
وأفادت معلومات، أوردتها شبكة “رووداو” الكردية، عن مقتل 3 أشخاص في إطلاق نار، مشيرة إلى أن نائب القنصل العام التركي واثنين من مرافقيه بين الضحايا.

وكانت الرئاسة التركية هددت بالرد على هذه الحادثة، عبر المتحدث باسمها، إبراهيم قالن، الذي توعد بالرد على منفذي الهجوم، بينما قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن بلاده تجري اتصالات مع المسؤولين العراقيين لتحديد هوية الفاعلين والقبض عليهم.

كما أشار وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، وقت الحادث، إلى أن بلاده ستواصل العمل مع المسؤولين العراقيين في هذه القضية، بينما أجرى وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم، اتصالا هاتفيا مع وزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو، وقدم تعازيه بمقتل الدبلوماسي التركي في محافظة أربيل، معربا عن خالص المواساة لأسرة الفقيد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى