العناوين الرئيسيةدولي

تسعة أشخاص ضحايا الفيضانات في نيويورك.. وحالة طوارئ في كاليفورنيا لمكافحة الحرائق

|| Midline-news || – الوسط …

 

أفادت وسائل إعلام أمريكية بمقتل تسعة أشخاص على الأقل نتيجة الفيضانات المفاجئة التي أصابت مدينة نيويورك والمناطق المحيطة بها، بعد هطول أمطار قياسية شديدة بسبب الإعصار إيدا.

وحوصر بعض الأشخاص في أقبية منازلهم التي غمرتها المياه. وغرقت بعض شوارع نيويورك بالمياه وأصبحت تشبه الأنهار، وانتشلت جثة من سيارة جرفتها المياه، وفقا لـ”بي بي سي”، اليوم الخميس.

يذكر أن السلطات الأمريكية أعلنت حالة الطوارئ في مدينة نيويورك، وولاية نيوجيرسي، بسبب هطول الأمطار الغزيرة الناجمة عن إعصار “إيدا” والتي تسببت في حدوث فيضانات عارمة.

وأعلن كل من حاكم نيويورك ونيوجيرسي حالة الطوارئ في وقت متأخر من أمس الأربعاء، بعدما أدت الأمطار الناجمة عن إعصار إيدا إلى حدوث فيضانات خطيرة.

كما انقطعت الكهرباء عن الآلاف من الأشخاص، وتم إغلاق مترو مدينة نيويورك، حيث أمرت أن السلطات أمرت السيارات غير المخصصة للطوارئ بالبقاء بعيدا عن الطرق.

وأعلنت حاكمة نيويورك كاثي هوشول، اليوم الخميس، حالة الطوارئ في الولاية حيث تسببت بقايا العاصفة إيدا بفيضانات هائلة في مدينة نيويورك وعبر شمال شرق الولايات المتحدة.

وفي سياق متصل: أ علن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، حالة الطوارئ في ولاية كاليفورنيا وأمر بتقديم المساعدة الفيدرالية لتعزيز جهود المستجيبين المحليين لمكافحة حريق “كالدور”.

وقال البيت الأبيض إن إجراء بايدن هذا يسمح بتنسيق إجراءات الإغاثة في حالات الكوارث من قبل وزارة الأمن الداخلي والوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ (FEMA).

يذكر أن النيران اشتعلت في سلسلة جبال سييرا نيفادا منذ منتصف أغسطس/ آب، ولا تزال تهدد المنازل والشركات بالقرب من بحيرة تاهو، بسبب الرياح العاتية والظروف المناخية الجافة.

هذا واضطر عشرات آلاف السكان للفرار من النيران، وأغلبهم لا يعرفون متى يمكن أن يعودوا، ولا حتى إذا كانوا سيجدون منازلهم سليمة.

ويعمل نحو 15 ألف رجل إطفاء على إخماد الحرائق في الولاية.

المصدر: وكالات

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى