دولي

68 هجوماً شهدها يوم الانتخابات الرئاسية الأفغانية

|| Midline-news || – الوسط …

 

أعلنت لجنة الانتخابات المُستقلة في أفغانستان أن النتائج غير الرسمية للانتخابات الرئاسية التي نُظمت بالأمس، سيتم الإعلان عنها بعد 3 أسابيع.

وفي بيانها، أوضحت اللجنة أن الانتخابات جرت في 4 آلاف و500 مركز انتخابي توزعت على عموم البلاد، بالرغم من حالة القلق الأمني الخطيرة.

وهذه  رابع انتخابات رئاسية تشهدها أفغانستان منذ انهيار حكم حركة “طالبان”، عام 2001، على أيدي قوات تحالف دولي، بقيادة الولايات المتحدة.

وقامت السلطات الإفغانية بنشر عشرات الآلاف من عناصر قوات الأمن في مختلف أنحاء أفغانستان، في ظل تهديدات “طالبان” بمهاجمة مراكز الاقتراع، حيث دعت الناخبين إلى مقاطعة الانتخابات.

وتنافس في الانتخابات 14 مرشحًا، لكن من المرجح أن ينحصر السباق بين الرئيس المنتهية ولايته، أشرف غني، ورئيس الحكومة، عبد الله عبد الله.

وبموجب قانون الانتخابات الأفغاني، يتعين على المرشح الحصول على أكثر من 50 بالمئة من أصوات المقترعين للفوز بالرئاسة من الجولة الأولى التي ستعلن نتائجها الأولية في 19 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

في هذه الأثناء أعلن وزير الداخلية الأفغاني، مسعود أندرابي، أن يوم الانتخابات الرئاسية (السبت) شهد 68 هجوماً في عموم البلاد.

وكشف أندرابي عن مقتل 4 رجال أمن وإصابة 3 آخرين خلال الهجمات، مبيناً أن 72 مدنياً أيضاً جرحوا في حصيلة 68 هجوماً قامت بها طالبان في يوم الانتخابات الرئاسية في عدة ولايات.

فيما أشارت وزارة الأمن القومي الأفغانية، في بيان، إلى أنها أجرت، بالتزامن مع العملية الانتخابية، 13 عملية أمنية ضد طالبان في عموم البلاد، أسفرت عن مقتل 34 وإصابة 14 عنصراً من طالبان.

من جانبها، قالت طالبان، في بيانها، إن الهجمات التي قامت بها، أدت إلى مقتل وإصابة 422 من عناصر الأمن.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق