عربي ودولي

بطريرك الراعي: قوى دولية موّلت الإرهاب لتخريب سورية والعراق.

أكد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي أن قوى دولية أرادت تخريب سورية والعراق فمولت وسلحت التنظيمات الإرهابية وتسببت بتهجير عدد من سكان هذين البلدين، وذلك خلال لقائه اليوم بطريرك بلغراد وسائر صربيا اريناوس برفقة بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي.

وتابع بحسب مانقلته وكالة سانا، أن بعض الدول ما زالت تعيق عودة المهجرين السوريين إلى وطنهم لمآرب سياسية مضيفا إنهم “بذلك فرضوا على سورية حربين الأولى بالحديد والنار هدمت الحجر وفتكت وهجرت.. والثانية بالسياسة والتخويف لهدم الهوية والثقافة”.

وأضاف البطريرك الراعي إلى أن ما يسمى بـ “صفقة القرن” ترمي إلى توطين اللاجئين الفلسطينيين والمهجرين السوريين في البلدان التي تستقبلهم من خلال إغراءات مالية وتسويات سياسية تكون كلها على حساب هويتهم وتاريخهم وثقافتهم وحقوقهم المدنية مشددا على ضرورة توحيد الموقف للوقوف في وجه هكذا مشاريع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى