محليات

573 مزرعة دواجن تخرج من الإنتاج بدرعا بسبب تضررها وغلاء الأعلاف

أدت الحرب العدوانية على سورية وغلاء أسعار الأعلاف إلى خروج نحو 573 مزرعة تربية دواجن بدرعا من العملية الإنتاجية من أصل 742 مزرعة مرخصة قبل عام 2012.
هذا الخروج لمزارع تربية الدواجن بالمحافظة كان له أسبابه الخاصة وقت ذلك ، ولكن حالياً وبعد عودة الاستقرار للمحافظة لم يستطع معظم مربي الدواجن العودة للإنتاج والعمل بسبب الغلاء الكبير في أسعار مستلزمات التربية وخاصة الأعلاف كما ذكر بعض أصحاب المزارع.
وأشار بعض المربين أن خسائرهم كانت كبيرة جداً ولم يعد باستطاعتهم الوقوف أكثر في وجه غلاء أثمان الأعلاف والأدوية البيطرية والمحروقات .
وبين بعض المربين أن 80% من المداجن بدرعا خرجت من الخدمة وأصبحت المحافظة التي كانت تصدر الدجاج والبيض مستوردة له من باقي المحافظات ، وبالتالي ارتفعت أسعاره بشكل متواز مع ارتفاع أسعار الأعلاف .
وطالب أصحاب المداجن بضرورة وضع حد لارتفاع أسعار الأعلاف ، وزيادة الكميات المخصصة للمزارع من قبل المؤسسة المعنية بحيث تكون كافية بالشكل المناسب وعدم اضطرارهم للشراء من السوق السوداء الكاوية .
ويرى بعض أصحاب المداجن أن التخطيط لقطاع الدواجن ليس بالناجح وهناك تخبط ، ويجب دعم قطاع الدواجن بشكل حقيقي وسريع من قبل الجهات المعنية من أجل إعادة التوازن للأسواق وتوفير المادة بالسعر المناسب .
ويرى بعض المواطنين أن ارتفاع ثمن طبق البيض بنسبة 270% خلال ثلاثة أشهر أمر مقلق للغاية حيث كان سعر الطبق في رمضان الماضي 1300 ليرة ليصل حالياً إلى 4200 ليرة وبالتالي عدم تمكن معظم المواطنين من شراء هذه المادة الغذائية الأساسية، ونفس الأمر ينطبق على أسعار لحم الفروج التي تجاوزت 3500 ليرة بعد أن كانت برمضان الماضي تباع ب 1400 ليرة وهذا الأمر أدى لمقاطعة المواطنين لشراء لحم الفروج وبالتالي إغلاق الكثير من مسالخ بيع لحم الفروج .
وقال عامل في مسلخ بيع الفروج انه أغلق المسلخ بسبب قلة شراء المادة حيث كان يبيع قبل ذلك الغلاء باليوم أكثر من 100 فروج أما حالياً لا يتجاوز البيع 4 فراريج باليوم فقط .
من جهته قال مدير زراعة درعا المهندس عبد الفتاح الرحال أن عدد مزارع الدواجن المرخصة لإنتاج اللحم الأبيض في درعا يبلغ 742 مزرعة بالمحافظة خرج منها 573 مزرعة من الخدمة بسبب تضررها خلال سنوات الأزمة وعدم قدرة أصحابها على إصلاحها واستثمارها، مشيراً إلى وجود 120 مزرعة لإنتاج البيض منها 80 مزرعة فقط لا تزال في طور العمل والإنتاج .
وأضاف الدكتور وهيب المقداد رئيس لجنة الدواجن بدرعا أن قطاع الدواجن في المحافظة يعاني من ارتفاع في أسعار مستلزمات الإنتاج وخاصة الأعلاف ما أدى إلى توقف عدد كبير من مربي الفروج عن العمل، إضافة إلى عدم مقدرة بعض المربين على ترميم وإعادة تأهيل مزارعهم التي تضررت في سنوات الحرب على سورية بسبب ارتفاع تكاليف عملية الترميم.
من جانبه أكد مدير فرع الأعلاف بدرعا المهندس فراس الشرع أنه تم افتتاح دورة علفية للدواجن من 13 تموز الماضي وتستمر إلى 17 أيلول القادم حيث يتم التوزيع على المزارع المرخصة وبموجب كشف حسي مصدق أصولا من مديرية الزراعة.
بدورهم أكد بعض أصحاب معامل الأعلاف أن الارتفاع الكبير في تكاليف التربية اجبر عددا كبيرا من المربين على إيقاف الإنتاج ، كما خرجت 80 بالمئة من المزارع العاملة من الخدمة وانخفض إنتاج معامل الأعلاف إلى نحو 30 بالمئة من طاقتها الإنتاجية الفعلية خلال الأشهر الماضية نتيجة ضعف استجرار العلف من قبل أصحاب المداجن

الثورة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق