العناوين الرئيسيةسورية

4 سنوات من الدعم الروسي للحليف السوري في حربه على الارهاب

|| Midline-news || – الوسط …

 

يصادف اليوم، 30 أيلول، الذكرى السنوية الرابعة لبدء العملية العسكرية الروسية في سورية، التي غيرت ميزان القوى وسير تطور الأزمة السورية ميدانيا وسياسيا.

فقد دخلت القوات الروسية الحرب الدائرة على أرض سورية لمكافحة الإرهاب، ودعم الدولة السورية في الحفاظ على وحدة سورية وسيادتها، والمساهمة في إيجاد تسوية سياسية للأزمة، فتمكن الجيش السوري وحلفاؤه بدعم من القوات الجوية الروسية، من استعادة السيطرة على معظم الأراضي التي كانت تخضع لسيطرة التنظيمات الإرهابية بعد دحر هذه التنظيمات وتطهير معظم أراضي سورية من وجودها، وصولا إلى الريف الجنوبي لمحافظة إدلب.

ولعبت موسكو دورا محوريا في اسناد دمشق للتوصل إلى اتفاقات أمنية بضمانات إقليمية، ساهمت في خفض حدة التوتر في البلاد إلى أدنى المستويات، وكما غير الانخراط الروسي في الحرب على الإهاب في سورية موازين القوى على الأرض لصالح الجيش السوري، و ترافق بجهود دبلوماسية حثيثة، من خلال الدعم الدبلوماسي في مجلس الأمن ومن خلال صيغة أستانا، التي مهدت لتفاهمات واتفاقات هامة، أطلقت عملية الحوار الوطني السوري عبر مؤتمر عقد في سوتشي الروسية في كانون الثاني 2018، وتوج مؤخرا بإعلان تشكيل اللجنة الدستورية انطلاقا من الرؤية السورية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق