دولي

3 إرهابيات وأطفالهن يعودون إلى فرنسا

|| Midline-news || – الوسط …

وصلت ثلاث إرهابيات فرنسيات يرافقهن تسعة أطفال إلى مطار رواسي قرب باريس اليوم، عائدين من تركيا حيث كانوا موقوفين.

ويرجح أنّ واحدة من العائدات الثلاث اللواتي يشتبه بانتمائهن إلى تنظيم داعش الإرهابي هي جنيفر كلاين، ابنة أخ الشقيقين فابيان وجان-ميشال كلاين اللذين تبنيا باسم “داعش” هجمات 13 تشرين الثاني في فرنسا.

وسائل اعلام أوضحت أنه بالنسبة إلى “انتمائهن، لا يزال يتعيّن إجراء عمليات تحقق، ولكن الأمور تسير في هذا الاتجاه”، مشيرة الى أن الاطفال التسعة الذين تتراوح أعمارهم بين 3 أعوام و13 عاماً، عهد بهم القضاء إلى هيئة حماية الأطفال.

وكانت السلطات التركية أوقفت جنيفر كلاين وامرأتين أخريين في تموز في محافظة كيليس المجاورة للحدود السورية.

وهي متزوجة من كيفين غونو الفرنسي الذي حكم عليه بالإعدام في العراق في 26 أيار لانتمائه إلى داعش الإرهابي.

ومنذ شباط، يجري الحديث عن أنّ فابيان وجان-ميشال كلاين، وهما بين أول من بايعوا تنظيم داعش في فرنسا، قتلا في ضربة جوية لما يسمى التحالف الدولي بحسب عدة مصادر متطابقة.

ومنذ مغادرتهما فرنسا – الأخ الأصغر ذهب إلى سوريا قبل أخيه الأكبر الذي توجّه بدوره في بداية 2015، فقد أثرهما، غير أنّ السلطات كانت مقتنعة بأنّهما في سوريا.

أما الإرهابيتان الأخريتان اللتان عادتا الثلاثاء فهما، بحسب مصدر أمني، زوجة توما كولاني، الأخ غير الشقيق لكيفن غونو، وزوجة والد الأخير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق