عربي

الجيش اللبناني يرسل تعزيزات عسكرية لبلدتي عكار العتيقة وفنيدق

|| Midline-news || – الوسط …

 

أرسلت قيادة الجيش اللبناني تعزيزات عسكرية إلى بلدتي عكار العتيقة وفنيدق على خلفية التوتر المسلح القائم بين البلدتين منذ مساء أمس الأول رغم المحاولات الحثيثة للتهدئة ووأد الفتنة.

وأكدت قيادة الجيش اللبناني أنها ستقوم بفرض الأمن بالقوة وإطلاق النار على أي مسلح في المنطقة.

وكانت الحدود الفاصلة بين بلدتي فنيدق وعكار العتيقة شمالي لبنان قد شهدت تصعيدًا استخدمت فيه الأسلحة وأطلق فيه وابل من الرصاص الحي مساء أمس وسط جهود مكثفة من القيادات السياسية والدينية والشعبية والقوى الأمنية للتهدئة بين الطرفين بعد أعمال عنف شهدتها المنطقة بين عدد من الأهالي أسفرت عن مقتل شاب من فنيدق وإصابة شخصين آخرين على الأقل، بالإضافة إلى أنباء متواترة عن سقوط قتيل من أبناء عكار مساء أمس.

وتمركز مسلحون في منطقة الوادي الأسود الحدودية بين البلدتين حتى تدخل عدد من القيادات الأمنية والسياسية والشعبية وتمكنوا من إخلائها من المسلحين وتسليمها لوحدات الجيش لحفظ أمنها.

و أكد شهود عيان أن سبب الخلاف نشب بين عدد من شباب البلدتين أمس الأول حول أحقية تقطيع حطب بمنطقة محلة الوادي الأسود عند أطراف منطقة القموعة التي يدور خلاف قديم حول ضمها لحدود أي من البلدتين، وفقًا للشهود.

ويشهد لبنان منذ أيام، احتجاجات قوية لا سيما بعد بيان المصرف المركزي برفع الدعم كليًا عن المحروقات، وقام محتجون بقطع الطرق في العديد من المناطق داخل العاصمة بيروت. وشهدت مختلف الأراضي اللبنانية، احتجاجات وقطع طرق بسبب أزمة الوقود، بالرغم من ارتفاع سعر بعض المشتقات النفطية بنسب كبيرة جدا.

وقطع عدد من اللبنانيون بعض الطرقات بالشاحنات والسيارات، فيما قطع البعض الآخر الطرقات بالحجارة والحواجز والإطارات المشتعلة.

ويندد المحتجون بتردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في البلاد، وانقطاع التيار الكهربائي، ويطالبون بمحاسبة المسؤولين عن انفجار بلدة التليل في عكار.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى