العناوين الرئيسيةسورية

وزير سابق ينتقد “الخطابات المكررة”: “الخوف أن يدخّن شبابنا “الحشيشة” مما نزرع

انتقد وزير سابق ما أسماه “الاجتماعات والخطابات المتكررة” حول تطوير القطاع الزراعي، في إشارة إلى اجتماع المجلس المركزي لاتحاد الفلاحين الذي انعقد على مدار اليومين الماضيين.

وكتب وزير الزراعة السابق، نور الدين منى في صفحته على “فيسبوك”: “متى ستدرك، وتعرف، وتعلم القيادة السياسية ( الحزبية ) أن القطاع الزراعي في سورية لا يتطور بالاجتماعات والخطابات المتكررة، وإنما يتطلب الإرادة السياسية وتطبيق الأسس العلمية والمعارف الزراعية وتأمين المستلزمات الإنتاجية ودعم الفلاحين – المزارعين مع المحفزات المالية، وضمان العمليات التسويقية وحمايتهم من الفاسدين بقانون يطال الجميع بدون استثناء”.

وتساءل منى: “هل حقاً سورية تأكل مما تزرع وتلبس مما تصنع، وأغفل وتشرب مما تعصر”، مضيفاً بسخرية “الخوف أن يدخن شباب سورية الحشيش مما نزرع”، وذلك في رد على ما جاء من مداخلات وكلمات خلال الاجتماع، ومن بينها كلمة للأمين العام المساعد هلال الهلال قال فيها “إن سورية تأكل مما تزرع وتلبس مما تصنع”.

وانعقدت يوم أول أمس الأحد أعمال المجلس المركزي للاتحاد العام للفلاحين، والتي استمرت حتى أمس الاثنين بحضور بعض أعضاء الفريق الحكومي المعنيين بالشؤون الزراعية، كما نقل الموقع الرسمي لحزب البعث العربي الاشتراكي.

وقال الموقع الرسمي لحزب البعث إن “الأمين العام المساعد لحزب البعث “هلال الهلال” نوه إلى أن “فلاحي سورية يجب أن يزرعوا كل شبر من أرض الوطن لأنهم بعملهم يساهمون بتحطيم كل آمال الأعداء بتجويع الشعب السوري من خلال الحصار وفرض العقوبات”.

الوسط الاخباري

تابعوا صفحتنا على فيس بوك ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى