مرايا

معلومات شحيحة عن ” القتيل ” !! .. الأخ الأكبر لزعيم كوريا الشمالية

|| Midline-news ||  – الوسط   ..

 

في ظروف غامضة ، قتل في ماليزيا يوم الاثنين ” كيم جونغ نام ” الأخ الأكبر غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون ، غموض كبير أيضاً كان يرافق حياته في العقد الأخير من عمره .

المعلومات الشحيحة عنه تفيد من مواليد 13 مايو عام  1973  ، ومنذ عامي 1994 إلى 2001 ، كان كل الاعتقاد أنه سيكون  خليفة الأب الراحل في زعامة البلاد.

لكن بعد محاولاته الكثيرة لدخول اليابان بجوازات سفر مزورة من أجل زيارة ملاهي ديزني لاند في مايو 2001 ، تراجعت مكانته كثيراً عند والده ، وخسر مكانته كخليفة محتمل .

ومنذ ذلك الحين ، عاش ” كيم جونغ نام ” خارج البلاد ، وبشكل خاص في منطقة ماكاو الادارية الخاصة الصينية.

وفي العام 2010 ، تسلم الأخ الأصغر ” كيم جونغ أون ” زعيما للبلاد ، بعد رحيل والدهما في ديسمبر 2011. . إلا أن الأخ المنبوذ في المنفى رفع صوت انتقاداته للعائلة الحاكمة ودعواته لإصلاحات سياسية .

وكان ” جونغ نام ” ، المعروف بتأييده للإصلاح في كوريا الشمالية ، قال سابقا لصحيفة يابانية إنه يعارض نقل السلطات ضمن العائلة في بلاده .

كما كان مقربا من زوج عمته جانغ سونغ – تيك ، الذي كان يعتبر المسؤول الثاني في كوريا الشمالية بشكل غير رسمي والمرشد السياسي للزعيم الحالي ، والذي أعدم في العام  2013 .

انتهت حياة ” كيم جونغ نام ” في مطار العاصمة الماليزية كوالالمبور على أيدي امرأتين ، يعتقد أنهما عميلتان سريتان من كوريا الشمالية .

وكالات
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى