عربي

‏‏حسان دياب يغادر لبنان إلى أمريكا رغم مذكرة استدعاء بحقه بشأن انفجار بيروت

|| Midline-news || – الوسط …

 

غادر رئيس الوزراء اللبناني السابق حسان دياب، الثلاثاء إلى الولايات المتحدة رغم مذكرة استدعاء بحقه بشأن انفجار مرفأ بيروت، حسبما ذكرت “سكاي نيوز” عربية.

وتسلمت النيابة العامة اللبنانية من القاضي طارق البيطار قاضي التحقيق في جريمة انفجار ميناء بيروت البحري، مذكرة إحضار جديدة بحق رئيس الحكومة السابق حسان دياب، لتنفيذها قبل 24 ساعة من موعد جلسة استجوابه كمدعى عليه (متهم) في القضية، والمحدد لها يوم الاثنين المقبل 20  أيلول /سبتمبر الجاري.

وتأتي المذكرة الجديدة بسبب تبدل مكان إقامة دياب من مقر رئاسة مجلس الوزراء بالسراي الحكومي، كما هو وارد في المذكرة السابقة، وتحديد مكان إقامته في المذكرة الجديدة في منزله بمحلة تلة الخياط بالعاصمة بيروت.

وكان البيطار قد أصدر في 26 آب /أغسطس الماضي مذكرة ضبط وإحضار لدياب للمثول أمام التحقيق كمتهم في القضية، وذلك بعد غياب دياب عن التحقيق الذي استدعاه فيه قاضي التحقيق ذلك اليوم.

ونصت مذكرة الإحضار على أن “تقوم قوة مسلحة بإحضار رئيس الحكومة اللبنانية السابق حسان بهاء الدين دياب من السراي الحكومي (مقر رئاسة الوزراء بلبنان) للمثول أمام المحقق العدلي (قاضي التحقيق) بصفته مدعى عليه للاستماع إليه واستجوابه في قضية انفجار ميناء بيروت البحري”.

صحيفة “السهم” تواصلت مع رئيس الحكومة المستقيلة الدكتور حسان دياب، مع شيوع خبر سفره إلى الولايات المتحدة الأميركية قبيل جلسة إستجوابه المقررة في العشرين من الجاري، في ملف انفجار مرفأ بيروت.

وأكد دياب أنه توجه فعلا الى الولايات المتحدة، لافتا إلى أنه كان أعلن في مقابلة تلفزيونية سابقة أنه ينوي السفر “لرؤية ولديه هناك، حيث يتابعان دراسة الطب في جامعتين أميركيتين، وهو في شوق إليهما”.

وقال إنه إتخذ قراره هذا لدى سؤاله عما سيقوم به فور تشكيل حكومة جديدة.

وأوضح لصحيفة “السهم” من داخل الطائرة التي تقله أنه سيغادر مطار إسطنبول “متوجها إلى الولايات المتحدة”، وأفاد بأنه سيبقى “خارج البلاد لحوالي أربعة أسابيع كي يتمكن من رؤية ولديه المتواجدين في ولايتين أميركيتين” على أن يعود على إثرها إلى لبنان.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى