العناوين الرئيسيةمنوعات

“يميام” أسماك تفد إلى مياهنا السورية وتستوطنها وتتكاثر فيها

|| Midline-news || – الوسط …
محمود هلهل

 ثمة أنواع كثيرة من الأسماك المتوفرة في السواحل السورية، لا تُعتبر مياهها مكان مولد الأسماك في الأصل. بل هي وافدة من مياه أخرى، منها يمر ويعبر. ومنها يستوطن ويتكاثر.
من بين تلك الأسماك “يميام” التي وفدت إلى المياه السورية عام 2005 من البحر الأحمر عبر قناة السويس، واستوطنت فيها وتكاثرت بأعداد كبيرة..  فيما تسمى بأسماء شعبية متعددة بالإضافة إلى يميام مثل (أم نخرة و يم يم ولميا)… إلخ
يُعد “اليميام” من الأسماك صغيرة الحجم غالباً، يبلغ طولها ما بين 5 إلى 10 سم، إلا أن طولها قد يصل أحياناً إلى 20 سم كحد أقصى. لذلك فهي سمكة بلا جدوى اقتصادية كبيرة! بسبب صغر حجمها وصعوبة تنظيفها من الحراشف، كما أن حسكها صلب القوام. لكنها تُستخدم أيضا كطعوم للأسماك الكبيرة وعلف في المزارع السمكية.

تتميز بشكلها المغزلي الجميل والخطوط الجانبية البرونزية والبنية اللون. و هي تُصدر أصوات نخير وطقطقة عند إخراجها من الماء، لذلك يطلق عليها “أم نخرة”.
أكثر ما يتم اصطيادها ليلاً و فجراً بأعداد كبيرة من خلال “الشباك”، كذلك يتم صيدها بالسنارة عبر طعوم من اللحوم مثل (الكيكعون و قطع الأخطبوط و قطع أمعاء الدجاج).

نجدها غالباً في المراعي الرملية و الطينية والرغلية ضمن أسراب كبيرة وتحب الاقتراب من مصبات المياه الحلوة.  اي تتواجد في سواحلنا بدءاً من الشاطئ و حتى عمق 70 متر. و تتكاثر في آخر فصل الشتاء و الربيع.

فيما تتغذى على الأسماك البذرة والقشريات وغيرها.. وهي نهمة جداً لجميع أنواع اللحوم. وعلى الرغم من انتشارها الكبير ونهمها الشديد وتأثيرها على مراعي الأسماك البلدية، إلا أنها تعود على الصيادين الصغار ببعض المردود.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى