منوعات

ياسمين صبري تعتذر مرتين بعد تعليقها المسيء لمرضى “متلازمة داون”

|| Midline-news || – الوسط …

 

جددت الفنانة المصرية ياسمين صبري اعتذارها بسبب الأزمة التي أثيرت عقب ردّها على تعليق أحد متابعيها على حسابها بإنستغرام، والذي اعتبره البعض سخرية من أطفال متلازمة داون.

إذ كتبت عبر حسابها على تويتر: اعتذاري لكل مَن أساءت إليهم.. لم أقصد أي إساءة.

وقبلها بساعات اعتذرت لمرضى متلازمة داون، وكتبت تغريدة بالإنجليزية قالت فيها: أنتم السبب الوحيد لكتابة هذه التغريدة. وليس أي شخص آخر. الشخص الذي كنت أتحدث إليه هو أخي. ونواياي واضحة. لم أقصد أي أذى. أرسل لكم حبي واحترامي.

وكان عدد من رواد الشبكات الاجتماعية ومشاهير شنوا هجوماً على صبري، بسبب تعليق لها على صورتها وهي تقف على رأسها، فكتب أحد متابعيها تعليقاً قال فيه إنه أيضاً كان يقوم بهذه الحركة وهو بعمر الـ 6 سنوات.

ردّت صبري بسخرية على التعليق بالقول: أراهن أنك قمت بذلك، ولهذا أنت مصاب بمتلازمة داون!.

ورغم أن ياسمين حذفت التعليق، فإن الضجة استمرت، واستمر هجوم عدد من متابعيها عبر الشبكات الاجتماعية.

وطالبها البعض بتقديم اعتذار عن تعليقها الذي اعتبروه مسيئاً، كما طالبوها بترك التمثيل وفتح صالة ألعاب رياضية، لتمارس الرياضة فيها بعيداً عن عالم الشهرة.

وكان من بين مَن هاجم ياسمين، الإعلامية المصرية ريهام سعيد، التي التقطت صورة شاشة (Screen Shot) لمنشور ياسمين، وكتبت أن مرضى حالة الداون لا يصح وضع اسمهم كنوع من المزاح في المنشورات.

لكن بمتابعة حساب صاحب التعليق، يبدو أن صلة قرابة أو صداقة تجمعه بياسمين، وكان تعليقها بمثابة مزاح بينهما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى