العناوين الرئيسيةحرف و لون

وهم امرأة .. حسن داود

لوحة : فايزة الحلبي

|| Midline-news || – الوسط …

.

أحلفُ أنَّكِ
لستِ امرأةً من صلصالْ
او أنَّ الصَّدْرَ
المُتْرَفَ نشوةَ أنثى
ليس كُثَيْباً
صُودِرَ من هوجاءِ الريح …
تعالى حتَّى صارَ مِحَجِّي
وزرَعْتُ حُوَيْلَ الهالة
سوراً من صبَّار ..
أجزُمُ أن رسائلَ عشقي
كُتِبَتْ في محرابٍ
شُبِّهَ فيه
أو أن يَواخيتَ هيامي
تعبُرُ نوَّهُ
دونما رعشَةِ كأسٍ
أو دنْدَنَةَ صلاة
أجزُمُ أنَّ نداءَ الصمتِ
لهالةِ قلمي
باتَ مُجوناً
وتراتيلَ الشعوذَةِ
في فنجانِ سُكوني
باتَتْ صخَباً يُسْتَنْسَخُ
من باصرةِ الريحِ
المُثْقَلِ بالأنصابِ وبالأزلام ..
أجزُمُ أنَّ دفيءَ زوايا مقصلتي
من شَهقَةِ حرفِكِ حينَ كتبتُ عليها
“ثورةُ شهوةِ عالمِ عشقي”

لالا يا محرقَ أهدابِ
صنوفِ المَوتِ النائِمِ
تحت أظافِرِكِ ..
لنْ أسمحَ للنوِّ الهائِجِ
أن يحرقَ
حتى شراعَ سفيني.
فأنا بحَّارٌ
يعرفُ عصْفَ البحر
وبُعْدَ الشطّْ ..
بل يعرفُ كيفَ تموتُ الحيتانْ
.

*أديب وشاعر – سورية
*(اللوحة للفنانة التشكيلية فايزة الحلبي- سورية)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى