سورية

وكالة بالأمم المتحدة تطالب بوجود أكبر في سورية لمساعدة اللاجئين على العودة

|| Midline-news || – الوسط …

أشارت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين الى ضرورة وجود أكبر لها داخل سورية لمتابعة اللاجئين ومساعدتهم على العودة من الخارج، وكذلك النازحين داخل الدولة التي تعاني من آثار الحرب.

جاء هذا الكلام على لسان “فيليبو جراندي”- المفوض السامي لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة – الذي قال: “مع اقتراب حلول الذكرى الثامنة للحرب في سورية خلال أيام، من المهم أن يكون لمنظمات مثل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة وجود أكبر في مناطق العودة، وأن تتمكن من التواصل مع العائدين ومساعدتهم في معالجة بعض المشكلات التي قد يواجهونها”، مضيفا أنه “بدون ذلك الوجود سيكون عنصر الثقة مفقودا في عودة الأشخاص”.

فبعد ثمانية أعوام تقريبا من القتال أصبحت الدولة السورية تسيطر على معظم أنحاء البلاد، ويفكر كثير من السوريين الذين شُردوا داخل وخارج سورية – ومنهم أكثر من مليون لاجئ في لبنان – في إمكانية العودة لديارهم.

ولم ينف “جراندي” وجود “تحديات كبيرة” تمنع الناس من العودة إلى ديارهم بما في ذلك القضايا الأمنية والقانونية والإدارية، مؤكدا أن المفوضية تعمل مع الحكومة السورية وروسيا على تهيئة الظروف على نحو أفضل لعودة اللاجئين.

وقال “جراندي” الذي توجه إلى لبنان بعد أن أمضى ثلاثة أيام في سورية أنه نقل “رسالة قوية للغاية” بشأن تواصل المفوضية مع الحكومة السورية.

وختم بقوله “نحن موجودون في بعض المناطق داخل سورية … أنا نفسي تمكنت من الذهاب إلى حمص وحماه (الأسبوع الماضي) لم يكن الأمر معقدا”.

المصدر: وكالات/ والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين – UNHCR

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق