منوعات

وفاة القاتل المتسلسل الأخطر في تاريخ الولايات المتحدة.. قتل 93 امرأة

توفي القاتل المتسلسل صاحب أكبر عدد من الضحايا في تاريخ الولايات المتحدة بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

وقالت إدارة الإصلاحيات وإعادة التأهيل في الولاية إن القاتل المتسلسل صمويل ليتِل مات في المستشفى عن عمر يناهز 80 عاما.

وكان ليتِل يقضي عقوبة بالسجن مدى الحياة لإدانته في مقتل ثلاث نساء، لكنه قبيل وفاته أقرّ بقتل 93 امرأة في الفترة بين عامي 1970 و2005.

وكان ليتِل ينتقي ضحاياه من نساء يعشن منفردات، بعضهن من العاملات في المجال الجنسي أو متعاطيات للمخدرات، بحسب ما صرح مسؤولون.

وكان ليتِل، الملاكم بالأساس، يعمد إلى تسديد لكمة إلى الضحية قبل أن يخنقها، وهكذا لا يترك أثرًا على الجثة تشير إلى جرحِ طعْنٍ أو اختراقِ رصاص أدّى إلى الوفاة.

وعليه، أُقفل العديد من ملفات القضايا على اعتبارٍ خاطئ بأن الوفاة نتجت عن تعاطي جرعة مفرطة من المخدر أو أنها جاءت عرَضًا بشكل طبيعي، ومن ثم لم يُفتح فيها تحقيق بالمرّة.

لكن جثث بعض الضحايا لم يُعثر عليها، بحسب السلطات.

مكتب التحقيقات الفيدرالية نشر صورا للضحايا رسمها الجاني أثناء إقامته في السجن، في محاولة للبحث عن صاحبات هذه الصور

ورأى خبراء من مكتب التحقيقات الفيدرالية العام الماضي أن اعترافات القاتل المتسلسل ليتل “قابلة للتصديق”، وكشفوا عن صور للضحايا رسمها الجاني أثناء إقامته في السجن، في محاولة للبحث عن صاحبات هذه الصور.

وكانت شرطة المخدرات قد اعتقلت ليتِل عام 2012 في ولاية كنتاكي قبل ترحيله إلى كاليفورنيا حيث خضع لتحليل الحمض النووي دي إن أي.

وكان لدى ليتِل سِجِلّ جنائي ممتدّ وحافل بجرائم تراوحت بين السرقة المسلحة والاغتصاب في أنحاء الولايات المتحدة.

ووضعت نتائج تحليل الحمض النووي ليتِل في شبهة في ثلاث جرائم قتْل غامضة وقعت في الفترة بين عامي 1987 و1989 في ولاية لوس أنجليس.

وفي البداية برأت المحكمة ساحة ليتِل، لكنه أدين بعدها وعوقب بثلاثة أحكام بالسجن مدى الحياة، وبالحرمان من فرصة للعفو.

الوسط الاخباري

تابعوا صفحتنا على فيس بوك ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى