عربي

وسط مطالب بتحقيق دولي..المحقق العدلي يتسلم ملف انفجار مرفأ بيروت

 || Midline-news || – الوسط …

تسلم المحقق العدلي “فادي صوان”، اليوم الجمعة، مهامه كمحقق عدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت، للإشراف على التحقيقات التي يجريها محققون محليون وأجانب.

ويُتوقع أن يعطي تعيين القاضي فادي صوان على رأس المجلس العدلي، دفعاً للتحقيقات التي تجريها السلطات، بعدما رفض لبنان الأسبوع الماضي، إجراء تحقيق دولي في الانفجار.

وينظر المجلس العدلي في الجرائم الكبرى، التي تتعرض لأمن الدولة، وتهدد السلم الأهلي. وتُعد أحكامه مبرمة وغير قابلة لأي طريق من طرق المراجعة.

ويشارك محققون أجانب في التحقيقات الأولية، بينهم محققون فرنسيون. وأعلنت واشنطن الخميس، أن فريقاً من مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) سينضم إلى المحققين المحليين والدوليين.

aftermath-of-tuesdays-blast-in-beiruts-port-area

وفي بيروت المنكوبة، يعقد موفدو كل من الولايات المتحدة وإيران وفرنسا غداة وصولهم، لقاءات مكوكية مع المسؤولين، في بلد صغير، لطالما شكل ساحة نفوذ لقوى اقليمية ودولية. وتأتي الزيارات على وقع اتصالات سياسية بين الأفرقاء المحليين، لتكليف رئيس حكومة جديد، بينما يطالب المجتمع الدولي لبنان، بتأليفها سريعاً.

وبعد عشرة أيام من الانفجار المدمر، تستمر عمليات البحث عن مفقودين تحت أنقاض مرفأ بيروت، وتواصل فرق البحث والتحقيق عملها في موقع الانفجار، بينما تتبلغ عائلات جديدة العثور على أشلاء أقربائها.

2020-08-ExtImage-1049778-1820244224

وحوَّل التفجير بيروت إلى مدينة منكوبة، بعدما اودى بحياة أكثر من 170 شخصاً، وأصاب أكثر من 6500 بجروح، عدا عن تضرر أحياء واسعة في العاصمة، وتشريد نحو 300 ألف من سكانها، بعد تضرر منازلهم.

وطالب خبراء أمميون في مجال حقوق الإنسان الخميس، بإجراء تحقيق مستقل وسريع في الانفجار، معربين عن قلقهم من ثقافة ”الإفلات من العقاب“ السائدة في لبنان. ودعوا في إجراء نادر، مجلس حقوق الإنسان إلى عقد اجتماع خاص في أيلول/سبتمبر، للنظر في هذه الكارثة.

2020-08-EfTyn2oX0AEu-g7

ويُعرف عن “فادي صوان” استقلاليته ووقوفه على مسافة واحدة من القوى السياسية، وبعده عن الأضواء، وفق مصدر قضائي، نقلت عنه وكالة ”فرانس برس“.

وقال مصدر قضائي لـ“فرانس برس“ إن ”مدعي عام التمييز، القاضي غسان عويدات، سيسرع اليوم الإدعاء على الموقوفين الـ19 وكل من يظهره التحقيق فاعلاً أو شريكاً أو محرضاً أو متدخلاً أو مقصراً“، على أن يسلّم الملف بكل حيثياته إلى القاضي “صوان”.

المصدر: وكالات 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق