دولي

وزير الدفاع الأمريكي :لا أثق برئيس كوريا الشمالية والصين تعد أكبر تحد للولايات المتحدة

|| Midline-news || – الوسط …

أكد ​وزير الدفاع الأميركي​، ​مارك إسبر​ في مقابلة مع قناة “فوكس نيوز” الأميركية إنه لا يثق بزعيم ​كوريا الشمالية​ ​كيم جونغ أون​. واعتبر ان “الولايات المتحدة بحاجة إلى اتفاق يمكن التحقق منه مع كوريا الشمالية بشأن نزع ​السلاح النووي​”.

وعندما سئل عما إذا كان كيم جونغ أون، سيوافق على نزع السلاح، لفت اسبر إلى ان “الخبراء سيخبرونكم، لكن على الأرجح، “لا”، لكن دعونا نرى”.

من جهة أخرى، اعلن ان بلاده بوسعها صنع أسلحة تفوق سرعة الصوت في غضون ” بضع سنوات”.

الى ذلك، أعلن إسبر، أن معاهدة “ستارت-3” يجب أن تشمل في حال تمديدها “كل الأسلحة الروسية الحديثة”.

وقال “من الواضح أنها (روسيا) تحاول زيادة ترسانتها النووية الاستراتيجية للتعامل مع الولايات المتحدة. لذلك عندما يتحدث أشخاص عن معاهدة جديدة حول تخفيض الأسلحة النووية الاستراتيجية فنقول لهم: إسمعوا! إذا حصل هناك تمديد لمعاهدة “ستارت-3″ فيجب أن نضمن أن تشمل كل الأسلحة التي تسعى روسيا للحصول عليها. ومن الممكن أنه توجد لدى روسيا حاليا صواريخ مجنحة كانت تحظرها معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى وذات رؤوس نووية وموجهة إلى أوروبا. وهذا الأمر سيئ”.

كما اشار وزير الدفاع الى أن الصاروخ المحظور بمعاهدة ​الصواريخ​، الذي أجرت ​واشنطن​ تجربته مؤخرًا، مخصص لردع ​الصين​، موضحا ان “يجب علينا أن نضمن أن تكون لدينا حسب الحاجة قدرة لردع السلوك السيئ للصين، لكي تكون لدينا إمكانية لتوجيه ضربة متوسطة المدى عليهم”. معتبرا ان “الصين تمثل أكبر خطر على المدى الطويل.”

وأضاف ان “الصين تشكل أولوية بالنسبة لوزارتنا، وتعد على المدى البعيد أكبر تحد، مع الأخذ بعين الاعتبار القدرة الاقتصادية ووزنها والطموحات السياسية”.

وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق