عربي

وزير الخارجية القطري يزور لبنان في إطار مساعي حلحلة الأزمة

|| Midline-news || – الوسط …

 

حملت زيارة وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الثلاثاء ، إلى العاصمة اللبنانية بيروت، للقاء الرئيس ميشال عون وعدد من القيادات، رسالة مهمة واضحة.

و شملت الرسالة على بندين أساسيين هما: الإسراع في تشكيل الحكومة اللبنانية، واستعداد قطر للدخول على خط الحل السياسي والمساهمة بتنفيس الأزمة القائمة عبر تقديم المساعدات للبنان.. حسب ما نقلته الوكالة الوطنية للإعلام

و لم تستمر جولة آل ثاني  لأكثر من ساعات، حيث استهل الوزير القطري زيارته، بلقاء رئيس الجمهورية ميشال عون وأنهاها باجتماع مع قائد الجيش العماد جوزف عون.

وذكرت الوكالة الوطنية :أن الرئيس عون أبلغ  وزير خارجية قطر الذي استقبله عصر الثلاثاء في قصر بعبدا، “ترحيب لبنان بالدعم الدائم الذي تقدمه قطر في المجالات كافة”، شاكرا “ما يبديه أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني من اهتمام للمساعدة على تجاوز الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان، وتداعياتها على مختلف الصعد”.

وشرح عون للوزير القطري المعطيات التي أدت الى تفاقم الازمة اللبنانية وتأخير تشكيل الحكومة، مشيرا إلى أن قطر وقفت دائما إلى جانب لبنان، وأي خطوة يمكن أن تقوم بها للمساعدة على حل أزماته الراهنة، هي موضع ترحيب وتقدير من اللبنانيين”.

وكان الوزير القطري وصل الى قصر بعبدا في الخامسة والنصف، آتيا من مطار رفيق الحريري الدولي، ونقل الى الرئيس عون ، “استعداد بلاده للمساعدة على حل الأزمات التي يعاني منها لبنان على مختلف الصعد”، مجددا التأكيد على “وقوف بلاده الى جانب الشعب اللبناني في الظروف الصعبة التي يمر بها”.. وأبدى جاهزية بلاده لتقديم مساعدات اقتصادية للبنان وذلك بعد تشكيل حكومة إصلاحات.

وأشارت المصادر المواكبة للزيارة إلى أن الوزير القطري دعا إلى حلحلة في الملف الحكومي والإسراع بتشكيل الحكومة قدر الإمكان، كما عرض استعداد قطر لأداء دور يسهل الوصول إلى تلك الحكومة.

من جانبه، أصدر القصر الجمهوري بياناً جاء فيه: “أبلغ رئيس الجمهورية ميشال عون نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير خارجية قطر، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، ترحيب لبنان بالدعم الدائم الذي تقدمه قطر في المجالات كافة، شاكراً ما يبديه أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني من اهتمام، للمساعدة على تجاوز الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان، وتداعياتها على مختلف الصعد”.

وشرح الرئيس عون للوزير القطري المعطيات التي أدت الى تفاقم الأزمة اللبنانية وتأخير تشكيل الحكومة.

وخلال زيارته، التقى آل ثاني رئيس مجلس النواب نبيه بري كما عقد لقاء مع رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري.

وعلى صعيد اللقاء مع بري، أكد الأخير انفتاح لبنان على أي مساهمات قطرية في سبيل حل أزمته.

وذكرت مصادر متابعة لزيارة آل ثاني إلى الحريري  أن رئيس الوزراء المكلف شرح رؤيته للوضع القائم”، مشددا على أهمية المساعدات القطرية للبنان على مدى السنوات الماضية.

وأبلغ الحريري آل ثاني رؤيته بشأن الملف الحكومي، ليجدد الوزير القطري موقفه بالإسراع لتشكيل الحكومة، كما عرض مساعدة قطر في الجمع بين الأفرقاء اللبنانيين.

وقالت مصادر لصحيفة “الجمهورية” اللبنانية، إن “زيارة وزير الخارجية القطري للبنان، لا يمكن عزلها عن اللقاء الثلاثي بين وزراء خارجية الولايات المتحدة وفرنسا والسعودية، ومن هنا يُنظر إليها على أنها بالغة الأهمية، وقد تؤسس لانفراج، لكن الشرط الأساس لذلك يبقى في تجاوب اللبنانيين مع الرغبة الدولية والعربية في بلورة حلول ومخارج سريعة للمعضلة الحكومية القائمة”.

وعولت المصادر على الزيارة لما تشكله قطر في هذه المرحلة من نقطة تقاطع أمريكية – فرنسية – سعودية – إيرانية.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام ، صحيفة الجمهورية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى