عربي ودولي

وزيرة الدفاع البريطانية تساوي ما بين “داعش” وروسيا في العداء لبلادها

|| Midline-news || – الوسط …

 

وضعت وزيرة الدفاع البريطانية، بيني موردونت، روسيا على درجة واحدة مع “داعش” في معسكر أعداء بلادها.

وقالت موردونت في خطاب، اليوم الخميس: إن “أكبر تهديد يواجه جيشنا ليس روسيا أو داعش فحسب، بل هو على الأرجح فكرنا السياسي”.

وأكدت موردونت أن العالم تجاوز مرحلة الحروب “الساخنة والباردة”، لكنه دخل في عصر “الحروب القاتمة التي تدور رحاها في الظلام”.

وفي حديثها عن التطورات بمضيق هرمز، أكدت الوزيرة أن لندن “مُحقة في إبداء قلقها إزاء حماية بضائعها في المضيق”، وأن بلدها “لطالما حمى شحناته، وسيستمر في حمايتها مستقبلاً” في تلك المنطقة.

وعرفت العلاقات بين طهران ولندن توتراً في الأيام الأخيرة؛ بعد احتجاز ناقلة نفط إيرانية في جبل طارق، وإعلان بريطانيا أن 3 سفن إيرانية حاولت اعتراض سبيل ناقلة “بريتيش هيريتدج” البريطانية لدى مرورها من مضيق هرمز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى