العناوين الرئيسيةفضاءات

وزارة الثقافة تكرّم سميرة توفيق من خلال فعالية تحيي التراث الشعبي العربي

|| Midline-news || – الوسط …

.

روعة يونس

 

جميلٌ تكريم الفنان على مسيرته الفنية، والجهود التي قدّمها خلال تلك المسيرة. والأجمل حين يرتبط تكريم الإنسان بتكريم المعنى والجوهر، والحرص على إحياء الفكرة، خاصة إن كانت الفكرة تتصل بتراثنا.

ففي إطار من التكريم والعناية بالتراث الشعبي العربي أقامت وزارة الثقافة برعاية السيد محمد الأحمد وزير الثقافة، في المركز الثقافي العربي بأبو رمانة مساء أمس، بالتعاون مع مديرية التراث الشعبي، فعالية تكريمية خاصة بالفنانة سميرة توفيق، اعتبر مسك ختام برنامج الشهر الثقافي للمركز.

 

صور وأغاني
ضم حفل التكريم الذي افتتحه الأستاذ توفيق الإمام معاون وزير الثقافة بحضور كل من وسيم المبيض مدير الثقافة بدمشق وأحلام الترك مديرة التراث الشعبي ورباب الأحمد رئيسة المركز، والمايسترو هادي بقدونس والباحثة إلهام أبو السعود؛ باقة متنوعة من الفعاليات، بدأت بمعرض (أرشيفي) حوى بعض الصور الشخصية وملصقات أفلام وأغنيات الفنانة المكرمة، تروي المسيرة الفنية الحافلة للفنانة، اعتمد على أرشيف خاص للباحث محمد المصري.
وبعد افتتاح المعرض قدمت الترك محاضرة عن مسيرة الفنانة سميرة توفيق الفنية، وتناولت العديد من المعلومات عن محطاتها الفنية وأهمها حفلاتها وأفلامها في سورية.  ثم غنت صبا الجمال مجموعة من الأغاني التراثية التي غنتها المطربة سميرة توفيق بمرافقة الفرقة الموسيقية بقيادة الباحث الموسيقى وضاح رجب باشا، وعزف منفرد للمايسترو بقدونس.

 

 

وفيما غابت سميرة توفيق عن حفل تكريمها، حضر الجمهور المحب لفنها واستمتع بفقرات الحفل بصحبة ثلة من محبي الطرب والإعلاميين وأصدقاء المركز.
وفي تصريح خصت به “الوسط” قالت الترك “تهدف مديرة التراث الشعبي في حفلها، إلى مواصلة برنامج تكريم العمالقة والتذكير بفنونهم وجهودهم في المحافظة على تراثنا الشعبي. سواء كانوا من فناني سورية المحليين أو العرب. ولا شك أن هذه الاحتفائية أسعدت الفنانة سميرة توفيق التي غابت عنه لظروف صحية. على أمل أن نلقاها في دمشق قريباً”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق