كشكول الوسط

ورقة الامتحان تواجه الارهاب في منطقة الغاب ..من يجيب في وزارة التربية عن السؤال الاصعب؟  

|| Midline-news || – الوسط …

أبو اللمك الكميت ايوب _ مراسل الوسط في حماة.

ورقة الامتحان تحت صواريخ الارهاب  …قد لا يكمل طلاب  قرى الغاب امتحاناتهم أو تحترق أعصابهم ليس من صعوبة الاسئلة ولكنه القلق من امتحان من نوع آخر وضعتهم أمامه مديرية التربية دون أن تقرر  ماهي النتائج!..

الطلاب الذين يخوضون غمار امتحانات نهاية السنة في قاعات مدارس مدينة السقيلبية تحت وطئ قذائف الإرهابيين, لم  يلتفت لسلامتهم كما يرى أهاليهم الطلاب الذين اتخذوا القرار الجائر بحق هؤلاء الطلبة عبر إرسالهم لتقديم امتحاناتهم في السقيلبية التي تتعرض يوميا لوابل من صواريخ الجماعات المسلحة في إدلب, وكان آخر هذه القذائف صبيحة أمس والتي كان نصيب المدينة منها عشرة صواريخ ..
ونقل مراسل الوسط في حماة عن أهالي الغاب قولهم في منطقة الغاب: ( سنمتنع عن إرسال أبناءنا إلى الامتحانات في مدينة السقيلبية التي دافعنا وما زلنا ندافع عن أسوارها”
و “سنكتفي بتعليم أبنائنا بأن الجيش العربي السوري قد سطر كتباً ومجلدات في قيادة البلد إلى بر الأمان بصدقه وإيمانه وعظمته”.

وإقامة الامتحانات لطلاب في ربيع العمر بمنطقة خطرة وعلى حساب دمائهم ما هو إلا قرار غير مسؤول بما سيكون من نتائج.
ويضيف المراسل بان الاهالي في قرى سهل الغاب الغربي من جورين وحتى عين الكروم وما بينهما من قرى عزيزة والتي قدمت آلافاً من الشهداء وما زالت تطالب وزير التربية بتخصيص مركز امتحاني لطلاب خط القرى الممتد من شطحة وعين الكروم ومرداش الخ, خارج مدينة السقيلبية.

أبو اللمك الكميت ايوب _ مراسل الوسط في حما

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق