دولي

واشنطن: مجلس الشيوخ يسعى لايقاف سحب قوات أمريكية من ألمانيا

|| Midline-news || – الوسط …

كشفت مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي، من كلا الحزبين الجمهوري والديمقراطي،الثلاثاء، عن السعي نحو الحد من قدرة الرئيس دونالد ترامب على سحب القوات الأمريكية من ألمانيا. 

وأعلن أعضاء مجلس الشيوخ الستة، بمن فيهم عضوا الحزب الجمهوري ليندسي جراهام وماركو روبيو، عن تعديل لقانون إنفاق الدفاع الوطني للسنة المالية 2021، من شأنه أن يحد من استخدام الأموال لخفض القوات في ألمانيا.

وسيحول ذلك التعديل دون استخدام الأموال لخفض القوات، حتى يقدم وزير الدفاع تقريراً “يشهد” على أن الانسحاب لن يقوض أمن الولايات المتحدة وحلفائها.

ويطالب أعضاء مجلس الشيوخ أيضا بالتحقق من أن ذلك الانسحاب لن يضر بحلف شمال الأطلسي (ناتو)، أو عمليات الجيش الأمريكي، أو عائلات العسكريين، ولن يكلف البلاد مبالغ “كبيرة” إضافية مقابل إعادة نشر القوات.

ويجب أن يمر قانون إنفاق الدفاع الوطني، الذي يلقى عادة تأييداً واسعاً من الحزبين، بمجلسي النواب والشيوخ قبل إرساله إلى البيت الأبيض.

وكان ترامب قد أعلن أوائل الشهر الجاري أن الولايات المتحدة ستخفض قواتها في ألمانيا إلى 25 ألف جندي، متهماً برلين بأنها “مقصرة” في مدفوعاتها للناتو.

ومن المقرر أن يستعرض الرئيس الأمريكي،خطة وزير الدفاع مارك إسبر، لسحب قسم من القوات الأمريكية في ألمانيا، بهدف إعادة نشرها في شرق أوروبا.

وأفاد مسؤولان في البنتاجون بأن الخطة تتمثل في خفض عدد القوات المنتشرة في ألمانيا إلى 25 ألف جندي، الأمر الذي كان أعلنه ترامب في 15 يونيو/حزيران، ما يعني تقليصاً بواقع نحو 9500 عنصر.

وكشف ترامب، خلال استقباله الرئيس البولندي أندريه دودا، في البيت الابيض أن “بولندا ستكون بين الأماكن الأخرى في أوروبا”.

ووعد حلف شمال الأطلسي “الناتو” روسيا عام 1997 بعدم إقامة قواعد دائمة في دول شرق أوروبا، لكن أمريكا ترى أن ضم القرم والنزاع المستمر في أوكرانيا يعفيان الحلف من هذا الوعد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق