العناوين الرئيسيةسورية

واشنطن تواصل حربها على دمشق.. ترامب يمدد الإجراءات القسرية ضد سوريا لعام آخر..

ιι midline-news ιι .. الوسط ..

 

في تأكيد جديد على مواصلة الإدارة الاميركية عنجهيتها وحربها الآثمة على سورية، قرر الرئيس دونالد ترامب، تمديد الإجراءات القسرية الأحادية الجانب غير القانونية التي تفرضها بلاده ضد هذا البلد لعام آخر.

وذكر العديد من وكالات الأنباء والمواقع الإلكترونية أن بياناً نشر الخميس على قاعدة البيانات الإلكترونية في السجل الفيدرالي الأميركي، تم فيه الإعلان أن الرئيس ترامب ” قرر تمديد العقوبات على سورية لمدة عام آخر”.

وأشار البيان إلى أن هذه “العقوبات تأتي ضمن التدابير التقييدية المختلفة التي وضعتها واشنطن ضد دمشق على التوالي من عام 2012 إلى عام 2014، وتشمل هذه القيود حظر الأصول المالية لبعض الأشخاص والكيانات القانونية الخاضعة للولاية القضائية الأميركية، وحظر تصدير السلع والخدمات إلى سورية.

وتفرض أميركا ودول أوروبية منذ شن الحرب الإرهابية على سورية قبل أكثر من تسع سنوات إجراءات قسرية أحادية الجانب غير قانونية على هذا البلد ودول أخرى وتستخدمها كسلاح في حربها الآثمة على تلك الدول، وترفض إلغاءها رغم اجتياح “كورونا” للعالم.

وتحول تلك الإجراءات دون حصول السوريين وبقية شعوب تلك الدول على الاحتياجات الأساسية للوقاية من فيروس”كورونا”.

وكانت 10 دول بينها روسيا والصين وإيران إضافة إلى سورية قد أرسلت مؤخراً رسالة رسمية إلى المفوضية السامية لحقوق الإنسان طالبت فيها بالعمل الفوري على رفع الإجراءات القسرية الأحادية الجانب غير القانونية التي تفرضها الولايات المتحدة على الدول.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى