العناوين الرئيسيةسورية

واشنطن تعدل العقوبات على سوريا تخص المنظمات غير الحكومية

|| Midline-news || – الوسط …

 

أعلنت الولايات المتحدة  الأربعاء عن تعديل لوائح العقوبات المتعلقة بسوريا بحيث توسع تصاريح المنظمات غير الحكومية للسماح بالانخراط باستثمارات واجراء “بعض التعاملات” مع الحكومة السورية على أن تكون تلك المعاملات والأنشطة مرتبطة بالعمل الإنساني.

وذكرت وزارة الخزانة الامريكية في بيان صحفي ان هذا الإجراء الذي اتخذه مكتب مراقبة الأصول الأجنبية (أوفاك) التابع لها ويبدأ تطبيقه بعد غد الجمعة “يبني على الإعفاءات والاستثناءات والتراخيص الإنسانية طويلة الأمد للحكومة الأمريكية في برنامج العقوبات على سوريا”.

وأضاف البيان ان ذلك سيسهم في “ضمان استمرار تقديم المساعدة الإنسانية بما في ذلك بعض أنشطة التعافي المبكر التي تفيد الشعب السوري”.

واوضح ان المراجعة الأخيرة التي أجرتها وزارة الخزانة بشأن العقوبات على سوريا “سلطت الضوء على الحاجة إلى المراجعة المستمرة للوائح الحالية لتسهيل النشاط الإنساني المشروع .

ويصرح الترخيص العام المعدل للمنظمات غير الحكومية المشاركة في معاملات وأنشطة إضافية لدعم بعض الأنشطة غير الهادفة للربح في سوريا بحيث تشمل “استثمارات جديدة في سوريا وشراء المنتجات البترولية المكررة ذات المنشأ السوري لاستخدامها في سوريا وبعض المعاملات مع عناصر من الحكومة السورية”.

وأوضح البيان ان هذه المعاملات والأنشطة الجديدة “مسموح بها فقط لدعم الأنشطة غير الهادفة للربح المصرح بها بالفعل بموجب القانون العام بما في ذلك المشاريع الإنسانية التي تلبي الاحتياجات الإنسانية الأساسية وبناء الديمقراطية والمشاريع الداعمة للتعليم ومشاريع التنمية غير التجارية التي تعود بالنفع المباشر على السوريين وأنشطة دعم الحفاظ على مواقع التراث الثقافي وحمايتها”.

وبالإضافة إلى ذلك يخول التعديل “المؤسسات المالية الأمريكية معالجة تحويلات الأموال لدعم المعاملات والأنشطة المصرح بها الموضحة أعلاه”.

ونقل البيان عن مديرة (أوفاك) أندريا جاكي قولها ان الحكومة الأمريكية “تعطي الأولوية لتوسيع وصول المساعدات الإنسانية في جميع أنحاء سوريا للتخفيف من معاناة الشعب السوري الذي لا يزال يواجه الصراع المسلح وانعدام الأمن الغذائي وجائحة (كورونا)”.

وشددت بالمقابل على استمرار الولايات المتحدة بالالتزام “بضمان وصول مساعدات المجتمع الدولي الإنسانية إلى المدنيين السوريين بما في ذلك الأنشطة الإنسانية المتعلقة بالتعافي المبكر”.

وشجعت مديرة (أوفاك) “المهتمين بتقديم المساعدة الإنسانية لسوريا على الاستفادة من الإعفاءات والتراخيص طويلة الأمد المتعلقة بالمساعدة الإنسانية”.

المصدر: وكالات، صحيفة ناشيونال البريطانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى