إعلام - نيوميدياالعناوين الرئيسية

واشنطن تطعن ميليشياتها في الضهر.. الولايات المتحدة تبحث عن بديل “قسد” في دير الزور؟!

أكدت مصادر إعلامية أن واشنطن، بدأت بالبحث عن بديل لميليشيا قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في محافظة دير الزور شرقي سوريا.

وذكرت صحيفة “المدن” اللبنانية أن واشنطن تعمل بالتعاون مع ما يسمى “بمنظمات المجتمع المدني” في دير الزور لإيجاد “إدارة محلية عربية” للمناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيا “قسد” الانفصالبة شرقي دير الزور.

وأضافت الصحيفة أن ممثلا عن الخارجية الأمريكية عقد أكثر من اجتماع مع شخصيات عربية شرقي دير الزور للتوصل إلى تشكيل ما وصفته “بإدارة محلية” ليس لقسد مشاركة بها.

وأشارت إلى أن المشروع الأمريكي من شأنه تحجيم “قسد” في المنطقة، لكونه يركز على إشراك شخصيات تحظى بإجماع شعبي في الإدارة المنشودة.

ووفقاً للصحيفة فإن “قسد” تتعرض لضغوط أمريكية لتغيير سلوكها وللرضوخ لتشكيل “إدارة محلية” في تلك المناطق الرافضة لوجودها.

وتطرقت الصحيفة إلى الرفض الشعبي في دير الزور للمناهج الدراسية التي فرضتها الميليشيا الانفصالية وعمليات التجنيد الإجباري التي قوبلت بمظاهرات شعبية غاضبة.

وتسيطر ميليشيات قسد الانفصالية على معظم المناطق العربية الواقعة شرقي نهر الفرات، والتي تشكل النسبة الكبرى من مجموع المناطق الخاضعة لسيطرة ما تسمى “الإدارة الذاتية”، ورغم ذلك يتم تهميش المكون العربي واتباع سياسة عنصرية عبر التمييز بين العرب والأكراد.

الوسط الاخباري

تابعوا صفحتنا على فيس بوك ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى