عربي ودولي

واشنطن تستعد لعملية عسكرية في الخليج …وطائرات الاستطلاع تراقب الوضع عن كثب

|| Midline-news || – الوسط …  

قالت: “القيادة المركزية الأمريكية إنها تعمل على تطوير العملية البحرية الدولية “غارديان” لتعزيز المراقبة والأمن في الممرات المائية الرئيسية في الشرق الأوسط وضمان حرية الملاحة على خلفية الأحداث الأخيرة في منطقة الخليج”. وبدأ الإعداد للعملية في الخليج بذريعة توقيف الحرس الثوري الإيراني يوم الجمعة ناقلة بريطانية بسبب انتهاكها للمعايير الدولية.

وفي وقت لاحق علم بأن القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي ريتشارد سبنسر، وافق على نقل وحدة عسكرية إلى السعودية من أجل “حماية مصالح الولايات المتحدة” في منطقة الشرق الأوسط.

ووفقا للقيادة المركزية، ستنسق الولايات المتحدة تحركاتها في إطار هذه العملية مع حلفائها من أجل “ضمان حرية الملاحة في المنطقة وحماية الطرق البحرية الحيوية”.

وكشف الجيش الأمريكي أن طائرات استطلاع غير مسلحة تابعة له تجوب المجال الجوي الدولي لمراقبة الوضع في مضيق هرمز، وهي على اتصال بالسفن الأمريكية في المنطقة.

وكان الملك السعودي وافق على استقبال قوات أمريكية اضافية في بلاده لتعزيز التعاون المشترك بين البلدين  وفق و كالةالانباء السعودية

وأكد مصدر مسؤول بوزارة الدفاع السعودية، أنه “انطلاقا من التعاون المشترك بين المملكة والولايات المتحدة، ورغبتهما في تعزيز كل ما من شأنه المحافظة على أمن المنطقة واستقرارها، فقد صدرت موافقة العاهل السعودي القائد الأعلى للقوات العسكرية كافة، على استقبال المملكة لقوات أمريكية لرفع مستوى العمل المشترك في الدفاع عن أمن المنطقة واستقرارها وضمان السلم فيها”.

وأوردت قناة “سي إن إن”، نقلا عن مسؤولين بالبنتاغون، يوم  الخميس الماضي  أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تستعد لإرسال مئات الجنود إلى السعودية قريبا وذكرت القناة، أن “نحو 500 جندي أمريكي سيتوجهون إلى قاعدة الأمير سلطان الجوية الواقعة شرق الرياض”.

وتدهور الوضع في الخليج والمناطق المجاورة في الأشهر القليلة الماضية، بعد دفع الولايات المتحدة عدة قطع بحرية إلى المنطقة، على خلفية التوتر بينها وبين إيران، إثر انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي وإعادة فرضها عقوبات قاسية على إيران.

المصدر : وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى