العناوين الرئيسيةدولي

واشنطن تدين الضربة الجوية التي استهدفت، سوقا في إقليم تيجراي الإثيوبي وأوقعت عشرات القتلى.

|| Midline-news || – الوسط

أدانت الولايات المتحدة الأمريكية بشدة الضربة الجوية التي استهدفت، سوقا في إقليم تيجراي الإثيوبي وأوقعت عشرات القتلى.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، في بيان: ندين بشدة هذا العمل المرفوض.. داعيا إلى فتح تحقيق مستقل» ووقف فوري لإطلاق النار في تيجراي.

وتصاعدت في الأيام الأخيرة حدّة النزاع الذي تشهده المنطقة منذ 7 أشهر.

وكان قد قتل 43 شخصا على الأقل الثلاثاء جراء غارة جوية استهدفت بلدة توجوجا في إقليم تيجراي الإثيوبي، وفق ما أكده مسؤول طبي لوكالة رويترز .. وقد أشار إلى أن جنودا من الجيش الإثيوبي منعوا سيارات الإسعاف من الوصول إلى المكان.

و أعلن مسؤول بالقطاع الطبي إن ضربة جوية قتلت 43 على الأقل في بلدة توجوجا في إقليم تيغراي بإثيوبيا الثلاثاء، بعد قول سكان إن قتالا جديدا اندلع في الأيام القليلة الماضية شمالي مقلي عاصمة الإقليم.

ولم يعلق المتحدث باسم الجيش الإثيوبي الكولونيل جيتنيت أداني على هذه الواقعة، مكتفيا بالقول إن الضربات الجوية تكتيك عسكري شائع وإن القوات لا تستهدف المدنيين. كما لم يرد متحدث باسم رئيس الوزراء آبي أحمد ولا رئيس الفريق الحكومي المعني بتيجراي على طلبات بالحصول على تعقيب على الواقعة.

وبحسب شهود محليين لوكالة رويترز، فإن الضربة أصابت سوقا في حوالي الساعة الواحدة ظهر الثلاثاء. وأضافت: لم نر الطائرة لكن سمعناها، عندما وقع الانفجار فر الجميع، وبعد مرور بعض الوقت عدنا وحاولنا انتشال المصابين.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى