العناوين الرئيسيةسورية

هيئة “تحرير الشام” تعتقل صحفي أمريكي شمال إدلب

 || Midline-news || – الوسط …

نقلت مصادر إخبارية مطلعة أن ماتسمى “هيئة تحرير الشام” الإرهابية (جبهة النصرة سابقاً) قد اعتقلت صحفياً يحمل الجنسية الأمريكية شمال إدلب، تشتبه في ارتباطه بتنظيمات أخرى في شمال غرب سورية.

وقالت هذه المصادر أن “بلال عبد الكريم”، البالغ من العمر 49 عاماً، وهو أمريكي اعتنق الإسلام قد اعتقل مع مرافقه من قبل عناصر إهابية تتبع لهيئة تحرير الشام في بلدة “أطمة”قرب الحدود التركية لأسباب مجهولة.

وجاء اعتقاله عقب توقيف العامل في مجال الإغاثة البريطاني “توقير شريف” المكنى بأبي حسام البريطاني، و الذي جردته بريطانيا من جنسيتة عام 2017، متهمة إياه بإقامة صلات بجماعة متحالفة مع القاعدة.

وكانت هيئة تحرير الشام، أعادت اعتقاله هذا الأسبوع للمرة الثانية بعد اعتقاله في شهر حزيران/ يونيو.

وسبق أن نشر “عبد الكريم” مقابلة مع زوجة “شريف”، راكيل هايدن بيست، التي اتهمت هيئة تحرير الشام الإرهابية باعتقال زوجها تعسفياً، وممارسة التعذيب بحقه.

ووفقاً لمصادر مطلعة، فقد عجّل نشر هذه المقابلة في اعتقال “عبد الكريم”، واسمه الحقيقي “داريل لامونت فيلبس”.

وكان “عبد الكريم” قد دخل متسللاً إلى سورية العام 2012، آتيًا من ليبيا، وعمل مع وسائل إعلام أمريكية مثل ”سي أن أن“، قبل أن يؤسس قناته الخاصة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأثارت المقابلات التي أجراها مع فصائل إرهابية ومقاتلين متطرفين الشكوك حول مدى علاقته بها، في وقت كان دخول صحافيين أجانب إلى المنطقة يعتبر محفوفاً بالمخاطر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق