مجتمع - منوعات

هندي يورث أرضه لفيلين بعد موته

|| Midline-news || – الوسط …

قرر رجل هندي أن يورث معظم أرضه إلى فيلين يقول إنهما أنقذا حياته من مجموعة من المجرمين، وهو القرار الذي أزعج زوجته وأطفاله.

وقال المواطن الهندي ” آختار إمام”، وهو من قرية في ولاية بيهار الشرقية، إنه قرر توريث 2.5 هكتار (6.2 فدان) إلى عملاقيه اللطيفين اللذين أطلق عليهما اسم موتي ويعني اللؤلؤ، وراني ويعني الملكة.

وقال إمام البالغ من العمر 51 عاماً، لوكالة ”فرانس برس“: ”ببساطة شديدة لا أريد المشقة بعد موتي لفيلي اللطيفين، اللذين هما ليسا أقل شأناً من عائلتي“.

وأضاف: ”لا أريد أن يواجها مصير الفيلة اليتيمة أو المهجورة التي تموت في الشوارع، أو في الحقول المهجورة بسبب نقص الرعاية المناسبة“.

وقام إمام، الذي يدير صندوقاً خاصاً بالحياة البرية، بتربية الفيل موتي البالغ من العمر 20 عاماً، وراني، البالغ من العمر 15 عاماً، منذ أن ولدا لفيل مات منذ فترة، و كل فيل لديه موظفان يعتنيان به ليلاً ونهاراً، ويتجولان في ممتلكاته بحرية.

وقال إن حبه لفيليه، ازداد أكثر عندما أنقذاه من مجموعة من المجرمين الذين يحملون السلاح، حاولوا قتله العام الماضي.

وأوضح إمام أنه ”في تلك الليلة، عندما فتحت باب المنزل، لأرى لماذا كانت تصيح الفيلة، رأيتهم يطاردون المجرمين في مكان قريب.. وبفضلهم أنا وعائلتي الآن على قيد الحياة بسبب أفيالي التي عملت معي مثل الحراس الشخصيين“.

وأضاف إمام أنه سيورث أيضاً لزوجته وأطفاله، مساحة أصغر من الأرض والمنزل، لكنهم ليسوا سعداء بهذا القرار.

وأضاف: ”هم لا يفهمون علاقتي مع الفيلة وحبي الشديد لها“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق