منوعات

هددها بنشر صورها عارية، فنشرتهم بنفسها رفضاً للابتزاز..

|| Midline-news || – الوسط …

 

لطالما كانت الممثلة والمغنية وعارضة الأزياء الأمريكية بيلا ثورن مثيرة للجدل.. فبعد بداياتها البريئة في أفلام ديزني، كبرت ثورن لتصبح مراهقةً مولعة بأضواء الشهرة بأي طريقة كانت.

فالضجة التي أحدثتها الممثلة الشابة بعد نشرها مؤخراً لصورها العارية مدعية أنها تعرضت للقرصنة، ليست الأولى من نوعها.

فما هي قصة تلك الصور وكيف أثارت ثورن الجدل مراراً وتكراراً؟.. ومن هي الممثلة الأميركية التي اتهمتها ثورن بالتنمر؟

طالت الانتقادات بيلا ثورن من قبل، ووصفها البعض بأنها مستعدة لفعل أي شيء؛ كي تنال الشهرة وتغدو حديث الساعة.

ففي عام 2017 أحدثت بلبلة عندما نشرت صوراً لها وهي تُقبِّل حبيبها بطريقة وُصفت بالـ المقززة، وعادت مرة أخرى لتكون حديث الصحف والمجلات؛ عندما أحيت حفلاً غنائياً ترتدي فيه بنطالاً مفتوحاً.

وعندما غابت الأضواء عن ثورن عادت لتنشر صورة لها وهي تُقبِّل مغنية الراب تانا مونجيو، واصفة إياها بحبيبتها الجديدة.

وما كاد الناس ينسون قصة هذه القُبلة، حتى عادت ثورن إلى الأضواء ثانية عندما أعلنت عن علاقة حميمة تجمعها بحبيب كارداشيان السابق، تلك العلاقة التي لم يكتب لها الاستمرار بعدما ترددت معلومات عن خيانته لها.

واليوم تلفت ثورن الأنظار ثانية بقصة مختلفة تماماً عن حكاياتها المعتادة.

فقد نشرت الشابة البالغة من العمر 21 عاماً صوراً لها وهي عارية على حسابها على إنستغرام، إلى جانب رسالة طويلة تحكي فيها قصة تعرضها للقرصنة والابتزاز.

فقد زعمت ثورن أن أحد القراصنة اخترق حسابها الرسمي على تويتر، كما تمكن من الوصول إلى عدة صور خاصة لها، وهددها بتسريبها ما لم تمنحه أموالاً طائلة.

وبعد معاناة ومفاوضات مع هذا الهاكر المزعوم، قررت ثورن أنها لن تسمح لأحد بالتحكم بحياتها والقيام بابتزازها وتهديدها، فاستجمعت قواها وقامت بنشر الصور بنفسها؛ كي لا تتيح الفرصة لأحد بابتزازها بعد الآن.

وفيما تعاطف البعض مع بيلا ثورن ووصف الخطوة التي قامت بها بالقوية، شكَّك البعض الآخر بروايتها واصفين إياها بمجرد محاولة أخرى لإثارة الجدل ولفت الأنظار.

بينما قام آخرون مثل الممثلة الأمريكية ووبي جولدبرج بانتقاد تصرفها انتقاداً لاذعاً، الأمر الذي دعا بيلا ثورن للبكاء أمام ملايين من متابعيها على إنستغرام.

تم نقاش قصة الصور العارية لبيلا ثورن في برنامج The View الذي تقدمه الممثلة والإعلامية الأمريكية ووبي جولدبرج.

فقد ألقت جولدبرج باللوم على بيلا في كل ما حدث موضحةً أننا جميعاً في هذا العصر نعلم عواقب مثل هذه الصور، وقد كان أولى ببيلا عدم أخذ صور عارية لنفسها لتتجنب التعرض للابتزاز أو القرصنة.

لكن ردة فعل بيلا ثورن على هذا الانتقاد كانت عاطفية جداً، إذ أجهشت بالبكاء أمام متابعيها في صفحتها على إنستغرام واصفة تعليق ووبي بالتنمر.

وأضافت: مشاهدة هذه المقابلة جعلتني أشعر بالضيق الشديد تجاه نفسي.. عار عليك يا ووبي أتمنى أن تكوني سعيدة الآن.

كما قالت ثورن إن تعليق ووبي المسيء سيجعل كل  فتاة صغيرة تشعر بالاشمئزاز من نفسها لأخذها صوراً من هذا القبيل.

وأشارت إلى أنها كانت تنوي أن تحل ضيفة في برنامج The View، ولكنها تراجعت بعدما حدث، لكي لا تتعرض للتنمر من قِبل نساء أكبر سناً.

من الجدير بالذكر أن بيلا ثرون هي ممثلة ومغنية وراقصة وعارضة أزياء من مواليد فلوريدا، وكانت بدايتها مع السينما في العام 2003 في فيلم(Stuck on You) .

كما ظهرت في العديد من البرامج التلفزيونية وفي سلسلة جيمي كيميل لايف، ثم بعد ذلك شاركت في العديد من الأفلام والمسلسلات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى