العناوين الرئيسيةدولي

هبوط طائرات روسية محملة بأفراد ومعدات عسكرية في مطار “ألما آتا”

|| Midline-news || – الوسط …

أفادت وزارة الدفاع الروسية بهبوط تسع طائرات روسية من طراز “إل -76″ محملة بأفراد ومعدات عسكرية تابعة لقوات حفظ السلام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي في مطار ألما آتا.

وأشارت وزارة الدفاع إلى أن طائرات النقل تستخدم المطارات الواقعة في مقاطعات موسكو، وإيفانوفو، وأوليانوفسك،.

ووفقا للوزارة فإن وحدات حفظ السلام التي تم نشرها في كازاخستان وصلت إلى مواقعها لأداء المهام الموكلة إليها.

كذلك أعلنت الوزارة أن قوات المظليين الروس التابعة لقوات حفظ السلام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي، تتواجد الآن في هذه المطارات استعدادا لنقلها إلى كازاخستان.

وقال المكتب الصحفي للوزارة في بيان: ” هبطت تسع طائرات نقل عسكرية روسية من طراز “إل 76″ محملة بمعدات عسكرية وجنود تابعين للقوات المحمولة جواً في مطار ألما آتا في جمهورية كازاخستان”.

وأفيد، في وقت سابق، أن مجموعة من أكثر من 70 طائرة من طراز “إيل-76” و5 طائرات من طراز “أنتونوف أن-124″، تنقل على مدار الساعة وحدات من الوحدة الروسية التابعة لقوات منظمة معاهدة الأمن الجماعي إلى كازاخستان.

وأعلنت دول منظمة معاهدة الأمن الجماعي إرسال قوات حفظ سلام إلى كازاخستان بعد مناشدة رئيس كازاخستان قاسم جومارت توكاييف قادة الدول الأعضاء في المنظمة مساعدة بلاده في التغلب على ما وصفه “بالتهديد الإرهابي”.

إلى ذلك أكد الأمين العام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي، ستانيسلاف زاس، أمس الخميس، أن قوات روسية تابعة لقوات حفظ السلام بمنظمة معاهدة الأمن الجماعي، وصلت بالفعل إلى كازاخستان وبدأت في تنفيذ المهام.

وفي وقت سابق : قالت وزارة الدفاع الروسية، إن قوات حفظ السلام التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي، جنبا إلى جنب مع القوات الأمنية الكازاخية، تمكنت من السيطرة على مطار ألما آتا في كازاخستان.

وقال اللواء إيغور كوناشينكوف، الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية، في بيان اليوم الجمعة: “تم وضع مطار ألما آتا تحت السيطرة الكاملة للقوات الأمنية الكازاخية”.

وأضاف كوناشينكوف أن عناصر قوات حفظ السلام التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي، يقفون جنبا إلى جنب مع ضباط إنفاذ القانون الكازاخيين، ويحافظون على ضمان سير الأمن والقانون في كازاخستان.

ووفقا للناطق، فإن القنصلية العامة الروسية، الموجودة في ألما آتا، وغيرها من المنشآت تحت الحماية الآن.

وتابع البيان: “إن مجموعة من القوات الجوية الروسية تضم أكثر من 70 طائرة تعمل على مدار الساعة بوحدات الجسر الجوي للوحدة الروسية التابعة لقوات حفظ السلام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي في كازاخستان. كما يشارك طيران القوات الفضائية الروسية في نقل الوحدات العسكرية لبيلاروس وطاجيكستان وقيرغيزستان وأرمينيا إلى كازاخستان”.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى