العناوين الرئيسيةحرف و لون

“ها أنذا أفعل”.. د. فراس الضمان

لوحة: عصام درويش

|| Midline-news || – الوسط …

.

أستطيعُ أن أرسمَ وجهَكِ السريعَ
و أنتِ تَنتظرينَ تحت جسر الرئيس
لكنَّني لن أفعَل ؟!
أستطيعُ أن أنحتَ ثوبَكِ المَطريَّ الخفيف
و أنتِ تَبتعدينَ بين المارَّةِ في باب توما
لكنَّني لن أفعَل
أستطيعُ أن أحكي عن النَّادل الأصَمّ
النادل الذي ينتظرُ أن تسحبي سيجارتكِ الرفيعة الخضراء
لِيَشتَعِلَ الشاغور
لكنني لن أفعل
أستطيعُ أن أعزفَ عُطاسَكِ
و أنتِ تَغمقينَ مساءً في سماء مشروع دُمَّر
لكنني لن أفعَل
أستطيعُ أن أكتبَ عنكِ
_ فقط أكتبُ عنكِ _
هأنذا أفعَل
لِيَعودَ السوريون عشر سنواتٍ إلى الوراء
مُنتظرين مشهدَ احتراق السوق العتيقة في حلب
لِيَعضُّوا ابهامَكِ المرفوع أمام مَدخل حِمص
ندَمآ !! .

.

*شاعر وكاتب- سورية.
(اللوحة للفنان التشكيلي عصام درويش- سورية).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق