العناوين الرئيسيةدولي

هايتي تستنجد بواشنطن لإرسال قوات لحماية القطاعات الحساسة في الدولة

|| Midline-news || – الوسط …

 

طلبت حكومة هايتي من الولايات المتحدة والأمم المتحدة إرسال قوات إلى هايتي، للمساعدة في تأمين مواقع استراتيجية خشية تعرضها للتخريب، في أعقاب اغتيال الرئيس جوفينيل مويز، بحسب إعلان لوزير في الحكومة أمس الجمعة.

وقال الوزير المكلف الشؤون الانتخابية ماتياس بيير لوكالة فرانس برس: “بعد اغتيال الرئيس، اعتقدنا أن المرتزقة قد يدمرون بعض البنى التحتية لإثارة الفوضى في البلاد”، وأضاف: “خلال محادثة مع وزير الخارجية الأميركي والأمم المتحدة، قدمنا طلب إرسال قوات إلى هايتي”.

ويأتي ذلك في وقت تَواصل التحقيق في عاصمة هايتي بورو برنس الجمعة في اغتيال مويز، فيما لا يزال الغموض يلف هوية رعاة العملية التي نفذها 28 مسلحا، هم 26 كولومبيا وأميركيان من أصل هايتي.

وقال قائد الشرطة الهايتية ليون شارل خلال مؤتمر صحافي: “اعتقلنا 15 كولومبيا وأميركيين اثنين من أصل هايتي” موضحا أن ثلاثة كولومبيين قتِلوا وأن ثمانية آخرين لا يزالون فارين.

وكانت الشرطة أعلنت سابقا أنها قتلت “أربعة مرتزقة”. وأضاف شارل أن “الأسلحة والمواد التي استخدمها المهاجمون ضبِطت”، مؤكدا تصميمه على إيجاد الأشخاص الثمانية الفارين.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى