العناوين الرئيسيةسورية

نيويورك تايمز: الجيش الأميركي تستر على “جريمة حرب” في سوريا ..

|| Midline-news || – الوسط …

ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” في عددها يوم السبت الماضي، أن الجيش الأميركي تستر على ضربتين جويتين نفذهما على سوريا عام 2019، تسببتا في مقتل نحو 64 امرأة وطفلا، وهي جريمة حرب محتملة خلال معركته مع تنظيم “داعش”.

وبحسب تقرير الصحيفة، فإن ضربتين جويتين متتاليتين قرب قرية الباغوز في ريف محافطة دير الزور الشرقي نفذتا بأمر من وحدة عمليات خاصة أميركية سرية، مكلفة بالعمليات البرية في سوريا، وتسببتا بالمأساة.

وقالت “نيويورك تايمز” إن القيادة المركزية الأميركية، التي أشرفت على العمليات الجوية الأميركية في سوريا، اعترفت بالضربتين لأول مرة خلال الأيام الماضية، قائلة إنهما مبررتان.

وكررت القيادة المركزية في بيان لها الرواية التي نقلتها للصحيفة عن مقتل 80 شخصا في الضربتين، منهم 16 من مقاتلي “داعش” و4 مدنيين.

وهذه ليست المرة الوحيدة التي تتسبب عمليات الجيش الأميركي في المنطقة بمجازر يذهب ضحيتها عشرات المدنيين، فهناك الكثير من عمليات القصف التي وجهتها الطائرات الأميركية على مناطق سكنية نتيجة معلومات استخباراية غير صحيحة عن وجود عناصر لدعش فيها، أو لأنها تهدف إلى توجيه ضربة لقوات الدولة السورية أة القوات الشعبية الحليفة لها.

وكالات ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى