اقتصاد

“نيسان” تستعد لإجراءات صارمة بحق موظفيها

|| Midline-news || – الوسط …

وذكرت وكالة أنباء “كيودو” وصحف كبرى أنه سيتم الإعلان عن ذلك بمناسبة نشر المجموعة الصناعية لنتائجها الربعية، التي يتوقع أن تكون سيئة جدا.

وكان رئيس المجموعة “هيروتو سايكاوا” حذر قبل أشهر من أن الإصلاحات ستكون مؤلمة، مؤكداً أن المجموعة لا تملك خياراً آخر، بعد استراتيجية التوسع القسرية التي قام بها كارلوس غصن منقذ المجموعة، والذي بات يواجه إدانة حالياً.

يذكر أن أرباح “نيسان” تراجعت في السنة المالية 2018-2019 بنحو 57% مقارنة مع السنة المالية التي قبلها.

لكن في أجواء صعبة لهذا القطاع الصناعي، تبدو نيسان اليوم في موقع ضعف. فهي تشهد تراجعاً في مبيعات سياراتها في الولايات المتحدة وأوروبا، إلى جانب تأثير قضية غصن بحد ذاتها، على صورتها.

وكانت هذه الشركة ساهمت إلى حد كبير في إطلاق هذا المسلسل بإجراء تحقيق داخلي حول رئيس مجلس إدارتها. وقد أوقف وأقيل واتهم من قبل القضاء الياباني أربع مرات.

وقال الخبير “ليست هناك صيغة سحرية لإحياء نيسان” لكنها بحاجة إلى “قيادة صلبة” وهذا لا ينطبق على سايكاوا الذي يبقى في الإدارة في غياب مرشحين آخرين محتملين.

وأوضح يوشيدا أن سايكاوا الذي يواجه معارضة من المساهمين بسبب قربه من غصن في الماضي يمكن “ألا يصمد طويلا”. وأكد أنه “على نيسان تحسين الوضع بلا تأخير إذا أرادت البقاء أو تعزيز موقعها” في تحالف يوشك على الانهيار.

والشركتان المتحالفتان تتنازعان في الأشهر الأخيرة بشأن مستقبل اتحادهما الذي ولد في العام 1999. فشركة “رينو” التي تملك 43 بالمئة من رأسمال الاتحاد ترغب في تكامل أكبر بينما تشدد نيسان على حماية استقلالها بأي ثمن.

وكان رئيس مجلس إدارة رينو ورئيس التحالف جان دومينيك سينار صرح في مقابلة في حزيران الفائت أنه “من لا يدرك أن إصلاح نيسان قضية تحتل أولوية هو أصم أو أعمى”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى