العناوين الرئيسيةمقالات

نحن السجناء وأنتم الطلقاء.. فداء طه

…صحيفة الوسط – midline-news
.

هل يحتاج السجين إلى حفر نفقٍ لكي يخرج من سجنه ويحصل على حريته، وهو الحر أصلاً، والمتحرر من كل القيود المعنوية حتى وهو داخل السجن؟
هل يحتاج ذلك المعتقل؛ أم نحن- الذين نحظى بحياةٍ مرفهة خارج السجون- من نحتاج إلى حفر الأنفاق لكي نتحرر من أفكارنا وقيودنا الكثيرة، والتي أفقدتنا معنى وجودنا على هذه الأرض، وأفقدتنا جزءاً من كرامتنا؟
.
إن معجزة عبور النفق من قبل الأبطال الفلسطينيين الستة تلهمنا الكثير من العبر والدروس، فنحتاج إلى نفقٍ طويلٍ جداً لكي نتحرر بعبوره من قيد العبودية للمال والوظيفة وحب الحياة والشهوات في سبيل قضية ورسالة عادلة تخدم الوطن.
.
نحتاج إلى نفقٍ نعبر منه إلى واقعٍ جديدٍ أفضل للجميع..
واقع نحقق فيه معاني وقيم العدالة ونبذ الظلم والعنصرية بأشكالهما..
وكم من نفقٍ نحتاج أن نحفر لنغير الكثير من عاداتنا وتقاليدنا البالية التي أوصلتنا إلى هذا الواقع المتخاذل البائس والفقير؟
.
كم من نفق نحتاجه للخروج من ظلام الجهل إلى نور العلم والعمل؟
فشكرا لكم أيها الأبطال…
شكراً، لقد فتحتم أعيننا على حقيقة أننا السجناء في هذا العالم المادي، وأنتم الأحرار وأنتم الطلقاء.
.

*كاتبة صحافية- الاردن

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى