عربي ودولي

نتنياهو يدرس اقتراح قدمه رئيس الكنيست بإلغاء الانتخابات الإسرائيلية

|| Midline-news ||  

أعلن حزب “الليكود” أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يدرس مقترحاً تقدم به رئيس الكنيست يولي إدلشتاين لإلغاء الانتخابات، مشيراً إلى إمكانية ذلك قانونياً، الا أنه لم يتم تحويل الاقتراح إلى المستشار القانوني للكنيست، للمصادقة عليه.

وذكرت  صحيفة “هآرتس” العبرية، بأن الاقتراح يقوم على إرجاع الكنيست من عطلة الانتخابات بقرار من رئاستها، ومن ثم بقرار من اللجنة المنظمة. وبعد عودتها تقوم بسن قانون إلغاء حلها في إجراء عاجل.

وقال إدلشتاين مساء أمس، إن أعضاء كنيست من جميع الكتل عبروا عن معارضتهم للانتخابات، وأن “الجمهور غير معني بالذهاب إلى حملة انتخابية”.

ونظراً إلى أن نتنياهو لم يكن قادراً على تشكيل حكومة في الوقت الذي أعطاه له القانون، سيتعين على الرئيس أن يقرر ما إذا كان سيكلف منتخباً آخر بتشكيل الحكومة.

وصرح مسؤول رفيع المستوى في “الليكود” للصحيفة بأن المبادرة الآن في الساحة السياسية، ولم يتم بعد دراسة امكانياتها القانونية بعمق.

ويذكر ان المستشار القانوني للكنيست، أيال يانون، كان قد أوضح أنه لا يمكن إلغاء قانون حل الكنيست، ووصفه بأنه “نقطة اللاعودة”. ومع ذلك، منذ الإعلان الرسمي عن الانتخابات المبكرة، توجه ممثلو “الليكود” و”ازرق – أبيض” إلى المستشار القانوني للكنيست لفحص سبل إلغاء القانون والسماح للكنيست المنتهية ولايتها بمواصلة العمل.

ويجب أن يتضمن القانون، في حالة سنه، تغيير أجزاء من القانون الأساسي: الحكومة، فنظرًا لأن نتنياهو لم يكن قادرًا على تشكيل حكومة في الوقت الذي أعطاه له القانون، فيتعين على الرئيس أن يقرر ما إذا كان سيكلف منتخباً آخر بتشكيل الحكومة.

وقال مصدر في الليكود، إن نتنياهو يحاول تجنيد 80 عضو كنيست لدعم هذه العملية، من أجل التعبير عن دعمهم لها في حال وصولها إلى المحكمة، على الرغم من أنه يكفي تأييد 61 نائباً للقانون.
وقال عضو الكنيست ميكي زوهار: “لا أحد يريد هذه الانتخابات، وللأسف تم جرنا هناك بسبب ليبرمان. سيقرر بيني غانتس ما إذا كان الجمهور سيتوجه إلى انتخابات غير ضرورية أم لا”، وأضاف أحد أعضاء الليكود أن” نتنياهو يدفع حزب “أزرق – أبيض إلى الزاوية”.

وقال بيني غانتس، رئيس (أزرق- أبيض)، إنه لم تكن هناك اتصالات بين حزبه والليكود حول هذا الموضوع، وأن “نتنياهو يخاف من العدالة العامة”.

وقال حزب (يسرائيل بيتينو)، برئاسة ليبرمان، إن نتنياهو يخاف من فقدان السلطة، وأن الحزب سيدعم فقط حكومة تتألف منه، ومن الليكود وأزرق – ابيض، وعبر وزير المالية موشيه كحلون، أيضاً، عن تأييده لإلغاء الانتخابات.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى