دولي

نائب ألماني: الولايات المتحدة وتركيا من “حفاري القبور”!

|| Midline-news || – الوسط …

 

وصف ألكسندر نوح، النائب في البرلمان الألماني والمتحدث باسم كتلة اليسار للسياسة الخارجية، الولايات المتحدة وتركيا بأنهما ينتميان إلى فئة يمكن تسميتها بـ”حفاري قبور حلف الناتو”.

وأرجع النائب الألماني هذا التوصيف إلى أن هذين البلدين يستغلان حلف شمال الأطلسي لمصالحهما القومية الخاصة.

وقال نوح في تصريح لوكالة أنباء “ريا نوفوستي” الروسية: “حلف الناتو قريب من الحالة التي وصفها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والشركاء في الحلف يتحدثون بشكل متزايد عن مصالحهم الخاصة من الناتو، ومن جانب آخر، نرى محاولات لاستغلال الناتو في مصالحهم الخاصة. وحتى وقت قصير كانت الولايات المتحدة فقط تسعى لتحقيق مصالحها الخاصة، بما في ذلك من خلال الناتو، الأمر ذاته تقوم به تركيا منذ عدة سنوات. الناتو يتآكل، ولا يمكنني إلا أن أرحب بذلك”.

ورصد النائب الألماني أن حلف شمال الأطلسي “بتركيبته وبوعيه الذاتي موجه دائما ضد روسيا”، لافتا في ذات الوقت إلى أن الحلف غير قادر على الإسهام بنفس القدر في تحقيق الاستقرار في أوراسيا في شكل “تقارب حقيقي بين أوروبا الغربية والولايات المتحدة وروسيا”.

وكان الرئيس الفرنسي قد صرّح في وقت سابق في مقابلة مع مجلة “الإيكونوميست” بأن حلف شمال الأطلسي فقد التنسيق تماما داخله، الأمر الذي يمكن وصفه بأنه “موت سريري”.

وفيما تنصلت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، والأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، من هذا التوصيف الفرنسي “القاسي” لحالة الناتو، علّق الكرملين هو الآخر على تصريح ماكرون، وشدد المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، على أن البت في مثل هذه المسألة لا يعود إلى موسكو، وذلك لأن السلطات الروسية ليست “اختصاصيا في شؤون الأمراض”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق