العناوين الرئيسيةسورية

ميليشيا “قسد” تتخذ إجراءات لمنع نشر أخبار المظاهرات المناهضة لها

طالبت ميليشيا “قوات سوريا الديمقراطية – قسد ” العميلة للاحتلال الأميركي، اليوم السبت، من محال الانترنت في مناطق سيطرتها وضع كاميرات لمراقبة الشبان وضمان عدم نشر أخبار المظاهرات التي تخرج ضدها وكذلك الفيديوهات التي تؤكد ممارساتها التعسفية ضد السكان.
وقالت مصادر أهلية بريف الرقة لـ”لوطن”: أن ميليشيا “قسد” طلبت من أصحاب محلات ومقاهي “الإنترنت” في مدينة الطبقة وبلدة المنصورة بريف المحافظة بعد الاجتماع معهم تركيب 4 كاميرات مراقبة ضمن وخارج محلاتهم وربطها بشكل مباشر بأقرب مركز أمني تابع لما يسمى قوات ” الأسايش ” الذراع الأمني للميليشيا .
وبينت المصادر، أن هذا الإجراء التعسفي الجديد يأتي للتضيق على السكان ومنعهم من نشر الاخبار والفيديوهات التي تفضح ممارساتهم، أو التي تغطي أخبار المظاهرات والاحتجاجات الشعبية التي تخرج ضدها.
ولفتت المصادر إلى أن ميليشيا “قسد” هددت أصحاب المحال بسحب تراخيص الإنترنت في حال عدم تنفيذ أوامرها بالسرعة القصوى.
وتشهد مناطق سيطرة “قسد” في شمال وشمالل شرق سورية مظاهرات واحتجاجات شعبية شبه يومية ضد ممارساتها التعسفية التي تنفذها بالتنسيق مع قوات الاحتلال الأميركي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق