العناوين الرئيسيةسورية

“ميدل إيست آي”: الاحتلال التركي يخطط للانسحاب من مواقع جديدة في إدلب.. وهذه الأسباب؟!

كشف موقع “ميدل إيست آي” عن وجود نية لدى جيش الاحتلال التركي للانسحاب من قواعد جديدة من إدلب لدوافع متعددة، أبرزها ما وصفته بتقليل المخاطر.

وبحسب تقرير أعده “ليفنت كمال” و”رجب سويلو” فإن تركيا تخشى من أن تصبح قواعدها التي يطوقها الجيش السوري في منطقة إدلب نقطة ضعف لها في حال قررت روسيا والجيش اليوري القيام بحملة عسكرية جديدة على المنطقة.

وأضاف التقرير أن الجانب التركي يسعى من وراء سحب تلك القوات للتخلص من نقاط ضعفه في إدلب استعدادًا لسيناريو حملة عسكرية لدمشق وموسكو.

وأوضح الموقع أن لدى جيش الاحتلال التركي مخططا لإخلاء عدة قواعد عسكرية ضمن المناطق التي حررها الجيش السوري خلال عملياته العسكرية الأخيرة.

وأشارت المصادر إلى أن المواقع التي سيتم إخلاؤها هي موقعان عسكريان ونقطة مراقبة في قرية الصرمان شرقي إدلب وخان طومان جنوبي حلب.

وبدأ جيش الاحتلال التركي قبل مدة سحب نقاط المراقبة العسكرية التي أقامها بعد توقيع اتفاق “سوتشي”، بدءًا بنقطة مورك وشير مغار شمال حماة، ثم معرحطاط جنوبي إدلب، كما سحب عدة نقاط من ريف حلب أبرزها نقطة الراشدين وقبتان الجبل.

وشهدت محافظة إدلب مؤخرًا وصول تعزيزات ضخمة من القوات التركية المحتلة إلى عدة مناطق أبرزها جبل الزاوية جنوبي المحافظة، حيث أقامت تلك القوات بالإضافة إلى القوات المنسحبة من نقاط المراقبة سابقة الذكر طوقا عسكريا على طول محاور جبل الزاوية عبر إقامة عدة قواعد جديدة.

الوسط الاخباري

تابعوا صفحتنا على فيس بوك..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى