عربي ودولي

موسكو تعول على استجابة السلطات في طرابلس لمبادرة القاهرة حول ليبيا

|| Midline-news || – الوسط …

أعلنت مصادر صحفية تابعة لوزارة الخارجية الروسية، اليوم الاثنين، أن موسكو تعول أن تستجيب السلطات في طرابلس بسرعة لمبادرة القاهرة للسلام في ليبيا.

وجاء في بيان الخارجية: “نأمل أن تصبح هذه المبادرة الشاملة، التي وافق عليها قادة معسكر شرق ليبيا، قاعدة صلبة للمفاوضات التي طال انتظارها بين الأطراف الليبية المتحاربة بشأن تسوية الليبية”.

وأضاف البيان: “ونأمل أن تستجيب السلطات في طرابلس بسرعة على مبادرة السلام التي انطلقت من القاهرة وأن تستجيب إليها بطريقة بناءة”.

نائب وزير الخارجية، ميخائيل بوغدانوف، كان قد صرح أن موسكو تعتبر مبادرة القاهرة بشأن ليبيا أساساً لبدء عملية سياسية جادة.

بدوره ، نفى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في وقت سابق أن تكون بلاده منحازة لأي طرف من أطراف الصراع في ليبيا، مشيراً إلى أن موسكو تضع مصالح الليبيين في المقدمة.

وشهدت المعارك في ليبيا تطوراً كبيراً، بعدما أعلنت حكومة الوفاق الوطني الليبي بسط سيطرتها على كامل الحدود الإدارية للعاصمة طرابلس، ومدينة ترهونة غرب ليبيا، في الوقت الذي يقترح فيه قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، ورئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، مبادرة جديدة تهدف للوصول إلى حل سياسي في البلاد.

وأعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، يوم السبت المنصرم، عقب لقاء في القاهرة مع عقيلة صالح، وخليفة حفتر، أنه تم التوصل إلى مبادرة لحل الأزمة الليبية.

ومن أبرز بنود “إعلان القاهرة” لحل الأزمة الليبية، التأكيد على وحدة وسلامة الأراضي الليبية واستقلالها، واحترام كافة الجهود والمبادرات الدولية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، والتزام الأطراف كافة بوقف إطلاق النار من الـ 8 من حزيران/يونيو 2020.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى