عربي

موريتانيا:إحالة نتائج تحقيق لجنة برلمانية إلى القضاء في قضايا فساد الرئيس السابق

|| Midline-news || – الوسط …

صوَّت البرلمان الموريتاني، اليوم الأربعاء، على مقترح لإحالة نتائج تحقيق لجنة برلمانية تابعة له إلى القضاء، بعد يومين من نقاش تقرير حول ملفات فساد خلال السنوات العشر التي حكم فيها الرئيس السابق “محمد ولد عبدالعزيز”.

واقترح عدد من النواب، بينهم أعضاء لجنة التحقيق البرلمانية، إحالة الملفات التي لا تدخل في اختصاص محكمة العدل السامية المشكلة مؤخراً، إلى القضاء للنظر فيها.

وشكَّل البرلمان الموريتاني قبل عدة أشهر لجنة برلمانية للتحقيق في تسيير بعض الملفات خلال حقبة ولد عبدالعزيز، واستمعت لعدد من الوزراء خلال فترة حكمه، والمسؤولين المباشرين عن بعض الملفات والموظفين، ومدراء بعض الشركات الخاصة التي لها علاقة بهذه الملفات.

 

وبحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية، فإن أغلب من استمعت لهم اللجنة من الوزراء والمسؤولين، أكدوا أنهم كانوا ينفذون أوامر مباشرة من الرئيس تلقوها خلال تسييرهم للملفات التي تحقق فيها اللجنة.

ووسعت اللجنة البرلمانية مجال اختصاصها  ليشمل ”المساس بالحوزة الترابية“، بعد حصولها على وثائق تتعلق بمنح الرئيس السابق إحدى الجزر لأمير قطر السابق حمد بن خليفة آل ثاني.

وتعني إحالة تلك الملفات إلى القضاء أن باقي ما كشفته اللجنة البرلمانية قد تنظر فيه محكمة العدل السامية، المخولة وحدها بمحاكمة الرؤساء والوزراء السابقين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق