العناوين الرئيسيةفضاءات

مواطنون يرثون الإعلامية شهيدي عجيب.. وصفحات جديدة تحمل اسمها لتضم أرشيفها

|| Midline-news || – الوسط…
نبيل اسبر
.

نعت يوم أمس “وزارة الإعلام” والوكالة العربية السورية للأنباء “سانا” الزميلة الصحفية والمراسلة الحربية شهيدي عجيب التي وافتها المنية قبل يومين بعد صراع مع مرض عضال.

الراحلة شهيدي عجيب من مواليد قرية نهر البارد بحماة، عملت مراسلة حربية منذ بدء الحرب الإرهابية على سوريا، وتنقلت بين جبهات القتال في جميع المناطق مرافقة أبطال الجيش العربي السوري، موثقة انتصاراتهم وتضحياتهم وقدمت آلاف المواد الصحفية للوكالة؛ من مقالات وأخبار وفيديوهات إضافة إلى الرسائل لإذاعة دمشق.

وفور انتشار خبر وفاتها، قام العديد من مواطني ومواطنات سوريا، بافتتاح صفحات على “فيسبوك” تحمل اسم  (شهيدي عجيب- شهيدة عجيب) لحفظ أرشيفها الصحفي، ونشر منشورات تشير إلى عشقها لوطنها وتفانيها في العمل واستمرارها في إبداعاتها رغم آلام المرض، وفي تقديم الأخبار والمواد الصحفية حتى قبل رحيلها باسبوع فقط.

“الوسط” تتقدم بأحر التعازي لعائلتها الصغيرة والكبيرة في سوريا.. سائلين المولى أن يتغمدها بواسع رحمته، وأن يلهم أهلها الصبر والسلوان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى