سورية

من ثقوب اتفاق سوتشي وبرعاية تركية … وصول مئات الارهابيين قادمين من اليمن الى ادلب

|| Midline-news || – الوسط ..

كشفت مصادر خاصة في إدلب أن نحو 400 مسلح يتبعون لتنظيم “القاعدة” وصلوا إلى محافظة إدلب عبر الحدود التركية خلال الشهرين الأخيرين.
وقالت المصادر “إن أكثر من 400 مسلح جميعهم من جنسيات أجنبية يتبعون لتنظيم القاعدة الإرهابي، وصلوا إلى محافظة إدلب تباعا خلال الشهرين الأخيرين، مرورا بالأراضي التركية، وعبر بلدتي أطمة وسرمدا الحدوديتين، وأشارت المصادر إلى أن هؤلاء المسلحين وفدوا على شكل مجموعات صغيرة يتراوح عدد أفرادها بين 8 و15 شخصاً، ونقلت المصادر عن أوساط المسلحين السوريين في المنطقة، ما وصفته بـ”المعلومات المؤكدة” عن إستجلاب هؤلاء من الجمهورية اليمنية برعاية إحدى الدول الإقليمية.
ويرى مراقبون بأن هؤلاء الارهابيين أتوا من اليمن لتهديد أمن سورية ولإظهار عامل القوة للمجموعات الإرهابية المسلحة المرتبطة بجبهة “النصرة” لكي يحولوا دون قيام العملية العسكرية في مدينة إدلب، حيث قامت واشنطن واميركا باستقدام المجموعات الإرهابية المسلحة والمرتبطة بتنظيم القاعدة لأنهم يعولون عليهم كونهم يمتلكون كفاءات وخبرات قتالية خاصة في سرمدا وأطمة، والهدف الحقيقي من ذلك هو تهديد الأحياء الغربية لمدينة حلب، وبالتالي منع إكتمال الطوق الذي كان يحاول الجيش أن يقيمه بمحيط المنطقة المحيطة بمنزوعة السلاح، وبالتالي أن يكون هناك هجوماً من ثلاثة محاور على مواقع الجيش السوري، ومنع خروج المسلحين وإلقاء السلاح.

وحول جنسية هؤلاء الارهابيين تقول مصادر مطلعة في دمشق أن لاتحد يد لهوية وتصنيف أعداد هذه المجموعات التي تم إستقدامها من اليمن ، ولكن ماهو موجود من أسرى لدى قوات سورية الديمقراطية، ثبت أن هناك فرنسيين وألمان وسعوديين ومن الإيغور والتركستان ومن اكثر من دولة أخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى