العناوين الرئيسيةمرايا

من بريد القراء .. “متى تنتهي رحلة الأقزام”؟!

بقلم: يوسف اسكيف

…الوسط – midline-new
(نرحب بمساهمات الأصدقاء القراء)

.

بعد أن شاهدت إعلان الفضائية السورية عن اقتراب موعد انطلاق “مهرجان مسرح الطفل”، هرعت أختي الصغيرة إلي تطالبني باصطحابها لحضور العروض المسرحية.

في اليوم التالي حصلت على مطوية “بروشور” العروض. وسألتها هل نذهب أولاً لمشاهدة “مملكة النمل”؟
فقالت: لا ، لا أريد.. فأمنا اصطحبتني العام المنصرم لمشاهدتها؟
قلتُ: لنذهب إذاً لمشاهدة “حارس الغابة”؟
فقالت: لا، لا أريد لقد قمنا بمشاهدتها ضمن النشاط المدرسي قبل عامين!
قلتُ: إذاً، لنذهب لمشاهدة “أرنوب الحكيم”؟
فقالت: لا لا لا.. منذ ثلاثة أعوام وأنا أحضرها سنوياً (!)
احترت في أمري أمام أختي، فماذا يعني تكرار عروض مسرحية للأطفال على مدار سنوات، دون تقديم أعمال جديدة؟ إذا كانت المشكلة في الإنتاج، فما الداعي أصلاً لإنفاق الوزارة على هكذا مهرجانات، لا تقدم الجديد والجاذب والمبتكر الذي يطوّر  مدارك الأطفال ويوسع آفاقهم؟  وهل يعقل أن بلداً مثل “روسيا” تجهّز الأطفال للذهاب في رحلة إلى القمر! أما فلّة السورية فلا تزال كل عام تقوم برحلتها ذاتها مع الأقزام السبعة؟!
.

القارئ الصديق: يوسف اسكيف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى