عربي

منظمة التحرير الفلسطينية : لا اعتراف بإسرائيل

|| Midline-news || – الوسط ..

 

قرر المجلس المركزي الفلسطيني، إنهاء التزامات منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية كافة، تجاه اتفاقاتها مع إسرائيل. وقرر تعليق الاعتراف بدولة إسرائيل إلى حين اعترافها بدولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران/يونيو عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

وقال المجلس في البيان الذي أصدره المجلس عقب اختتام دورته الثلاثين في رام الله بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إن تلك القرارات جاءت “نظراً لاستمرار تنكر إسرائيل للاتفاقات الموقعة، وما ترتب عليها من التزامات، وباعتبار أن المرحلة الانتقالية لم تعد قائمة”. كما قرر وقف التنسيق الأمني بأشكاله كافة، والانفكاك الاقتصادي، بحسب البيان.

وخوّل المجلس المركزي الرئيس الفلسطيني واللجنة التنفيذية لمتابعة وضمان تنفيذ ذلك. كذلك، قرر المجلس “وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل، ووقف العلاقات الاقتصادية معها”، دون الخوض في تفاصيل توقيت دخول تلك القرارات حيز التنفيذ.

وحول العلاقات الفلسطينية الداخلية، حمّل بيان المركزي حركة “حماس” المسؤولية الكاملة عن عدم الالتزام بتنفيذ جميع الاتفاقات التي تم التوقيع عليها وإفشالها، والتي كان آخرها الاتفاق الذي صادقت عليه الفصائل الفلسطينية في 22 كانون الأول/ديسمبر 2017. وأشار إلى التزامه بتنفيذ هذه الاتفاقات بشكل تام، تحت الرعاية المصرية.

وجدد المجلس “رفضه الكامل للمشاريع المشبوهة الهادفة إلى فصل قطاع غزة عن الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، على اعتبار ذلك جزء من صفقة القرن”. وأعاد المجلس المركزي التأكيد على أن التهدئة مع إسرائيل، مسؤولية وطنية لمنظمة التحرير، باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، كما تم في المفاوضات غير المباشرة الفلسطينية الإسرائيلية عام 2014، وليس عملاً فصائلياً، وفقاً للمبادرة والرعاية المصرية لوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وشدد المجلس المركزي على “التمسك بحق الفلسطينيين في مقاومة الاحتلال بالوسائل كافة، وفقاً للقانون الدولي”.

 

وكالات
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق