العناوين الرئيسيةكاسك يا وطن

مكالمة داخلية… فواز خيو..

|| Midline-news || – الوسط …

 

بسبب الغلاء الفاحش للقبور أصيب بعض الحالمين بالموت باليأس ، لدرجة أن أحدهم قال : ما دام الوصع هيك ، يظل الواحد عايش أفضل بكثير .

في الحرب كما الحب ، كل شي مباح.. الكثيرون يستغلون هذه القاعدة لتحقيق طموحاتهم.

في الحرب يرخص الانسان ، وترخص العملة ، وترتفع كلفة المعيشة والحياة .

لكن أن ترتفع أسعار القبور ، فهذا يعرقل كل خطط الراغبين في الموت .

سعر القبر في بعض المناطق وخاصة العاصمة يعادل سعر شقة .

أحد الأموات سأل : هل القبر موقع سوكة ، اطلالة جميلة ، مكيف ، خدمات 5 نجوم ، وسائل ترفيه ، جيرانه أموات لطيفون غير مزعجين ، ينامون باكرا ، لا يقيمون حفلات صخب ، حتى يكون سعر القبر هائلا .

طبعا ، القبور الفخمة للأثرياء ، والقبور العشوائية للفقراء ، حتى لا يتغير الجو عليهم ويفقدوا تماسكهم .. وإنما خلقناكم درجات ، وقبرناكم درجات .

حتى الكوابيس والأحلام تأتي طازجة للموتى الأغنياء ، بينما للفقراء تأتي كوابيس وأحلام مستهلكة ، يفيق الميت مرارا حتى يستطيع متابعتها .

جهنم والجنة تحت المقبرة مباشرة..

في جهنم أحب شاب فتاة وأراد الزواج ، فقال له زميله : اذهب الى الجنة واحضر شيخا ليكتب لكم الكتاب .

ذهب الشاب وعاد وحيدا بعد غياب طويل

سأله زميله : أين الشيخ ؟

فقال له : درت الجنة مرارا فلم أجد شيخا واحدا .

في جهنم يسمحون للمسؤولين بإجراء مكالمات مع أهاليهم من هاتف عمومي .

اتصل مسؤول أمريكي مع أهله في واشنطن ، فكانت أجرة المكالمة 10 دولار .

اتصل مسؤول فرنسي مع أهله في باريس ، فكانت أجرة المكالمة 8 دولار .

اتصل مسؤول سوري مع أهله في سوريا ، فكانت أجرة المكالمة 5 سنتات .

وكون المسؤول السوري لا يأكل الحرام ولا يقبل الغش ؛ سأل موظف الهاتف : أجرة المكالمة من جهنم الى سوريا فقط 5 سنتات ؟

فقال له الموظف : نعم لأنها مكالمة داخلية ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق