العناوين الرئيسيةعربي

مقتل 38 شخصا بانهيار منجم للذهب في السودان

|| Midline-news || – الوسط …

لقي 38 شخصًا على الأقل مصرعهم، جراء انهيار منجم للتعدين التقليدي عن الذهب بولاية غرب كردفان السودانية، حسبما نقلت وسائل إعلام محلية .

وقالت مصادر محلية، وفقا لصحيفة المشهد السوداني، إن الحادثة وقعت في منجم أم دريساي بمنطقة فوجا الواقعة شمال ولاية غرب كردفان، مشيرة إلى أن فرقًا خاصة وصلت إلى مسرح الحادث وتواصل إخراج جثامين الضحايا من تحت الأنقاض، وسط حالة من الحزن عمت المنجم.

بدوره، قال متحدث باسم شركة الموارد المعدنية السودانية، الثلاثاء، إن 8 أشخاص أصيبوا، ويتلقون العلاج في المستشفى.

وتتكرر حوادث انهيار مناجم التنقيب عن الذهب على رؤوس العمال، الذين يغامرون في كثير من الأحيان ويذهبون مئات الأمتار تحت الأرض بحثًا عن المعدن النفيس.

وأكد مسؤول بالشركة أن الحادث ليس الأول في هذا المنجم، إذ لقي أربعة أشخاص حتفهم فيه في كانون الثاني /يناير الماضي.. مشيرا إلى أن السلطات  قامت وقتها بإغلاق المنجم ووضعت عليه حراسة ولكن الحراسة سُحبت قبل شهرين.

وبحسب تقارير صحفية، ينتشر نحو مليوني شخص في مناجم التعدين التقليدي في عدد من الولايات السودانية، بينها البحر الأحمر، نهر النيل، الشمالية، جنوب وغرب كردفان.

ومنذ أكثر من عقد من الزمن انتشرت المناجم التقليدية لاستخراج الذهب في مختلف مناطق السودان حيث يقوم الأهالي بمساعدة عمال بحفر الأرض وكسر الحجارة لاستخراج خام الذهب.

ويساهم التعدين الأهلي بـ75% من الإنتاج الكلي للذهب في السودان، والذي يفوق الـ93 طنا خلال السنة، وفق الإحصاءات الرسمية.

ويعاني السودان من أزمة اقتصادية شديدة ومعدل تضخم سنوي يزيد عن 300 %، كما يواجه أزمة سياسية بعد انقلاب بادر به قائد الجيش، الفريق أول عبد الفتاح البرهان، في 25 تشرين الأول /أكتوبر وعزل على إثره الحكومة المدنية واعتقل أعضاءها، قبل أن يوقع اتفاقا سياسيا مع رئيس الوزراء، عبد الله حمدوك، مكنه من العودة إلى منصبه في 21 تشرين الثاني /نوفمبر.

وتفتقر البلاد للبنى التحتية، كما أنها تكافح للاستفادة من ملايين الهكتارات من الأراضي الصالحة للزراعة بعد أن خسرت عائدات النفط إثر انفصال جنوب السودان.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى